دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 43,149
عدد  مرات الظهور : 222,568,501موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 51,640
عدد  مرات الظهور : 222,568,455
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 50,889
عدد  مرات الظهور : 216,140,601الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 38,435
عدد  مرات الظهور : 191,350,917
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 38,415
عدد  مرات الظهور : 189,400,502

العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > الملتقيات الأدبية > شعر وخواطر
تغيير الستايل

شعر وخواطر كل ما يتعلق بالشعر الخواطر ستجده هنـا

اخر المواضيع          من يعرف كيف اطلع اعادة تقييم الاعاقه من الموقع ؟؟ (اخر رد : الرضى - الردود : 7 - الزوار : 224 )          استعلام لاهنتو (اخر رد : ضوء القمر - الردود : 1 - الزوار : 127 )          التأهيل الشامل (اخر رد : نواف مم الدوسري - الردود : 9 - الزوار : 296 )          مكافاة الابتدائي والمتوسط والثانوي التقديم والامراض المقبولة (اخر رد : الحبوب - الردود : 57 - الزوار : 18944 )          موعد نزول الاعانة (اخر رد : الحبوب - الردود : 3 - الزوار : 583 )          بشرى ساااااره (اخر رد : الحبوب - الردود : 7 - الزوار : 269 )          سجل المستفيد الشهري محرم 1442 (اخر رد : محمد البلادي١ - الردود : 1 - الزوار : 200 )          للتذكير الأسبوعي .. اليوم جمعة (اخر رد : ابو فواز - الردود : 971 - الزوار : 219911 )          سؤال؟ وش تحب تكتب ع جدار المنتدى..؟ (اخر رد : سعوديه كوول - الردود : 5574 - الزوار : 507502 )          اعانة الاجهزة الطبية (اخر رد : ندوووو - الردود : 44 - الزوار : 2673 )         
الإهداء
محمد البلادي١ من المدينه |اللهم لك الحمد ولك الشكربالسراء والضراء |اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه : يارب يامن تقول للشئ كن فيكون شافنا وشافي كل مريض. وإشفي كل نفس لا يعلم بوجعها إلا آنت وأسعدوأرح كل مهموم (امين)     محمد البلادي١ من المدينه| اذكروا الله واستغفروه وصلوا على نبيكم| رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا : اللهم بشرنا بما يسرناونورلنا دروبنا وسهل علينا الصعاب وحقق أمانينا واحفظنا من كل شر وفرج همومنا وأسعدنا بالدنيا والأخره     محمد البلادي١ من المدينه| اذكروا الله واستغفروه وصلوا على نبيكم| رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا : اللهم اغفر لجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات .وبشرالأحياءبمايسرهم والأموات بالجنه     سعوديه كوول من .... : صلوا على رسول الله...     محمد البلادي١ من المدينه| قال تعالى: إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما : قلوب البشر؛مليئه بالأحزان وفي كل قلب قصة وجع فلنرحم بعضنا بعضا لعل الله ان يرحمنا قال نبينا الكريم.من لا يَرحم لا يُرحم     محمد البلادي١ من المدينه|قال تعالى. ان الله وملائكته يصلون على النبي ياأيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما : يارب ابعد الحزن عناوأسعدنا بالدارين وأكتب لنا ما نتمنى .وعافنا واغفرلنا ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات     محمد البلادي١ من المدينه|قال ﷺ : من قال إذا أصبح ثلاثاً وإذا أمسى ثلاثاً: "رضيت بالله رباً،وبالإسلام ديناً،وبمحمدﷺ نبياً،كان حقاً على الله أن يُرضيه" : ابتسموا:انه يوم جديد في حياتكم فابدأوه بحمد الله وشكره وبالأستغفار .يارب درباً لا تضيق به الحياة وقلباً لايزول منه الامل     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم | لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين : أسأل الله الكريم أن يبشركم بما يسركم ويكف عنكم مايضركم وأن يعافيكم ويسعدكم ويفرج همومكم لتسجدوا لله شاكرين من الفرح     محمد البلادي١ من المدينه| قال تعالى: إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما : اللهم لاتطوي هذا اليوم الاوقد سترت عوراتنا وغفرت لنا ولموتانا وفرجت همومنا واستجبت لدعائنا وشافيتنا وشافيت مرضانا     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم | لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين : اللهم انا نسألك.ان تمسح عنا اوجاعنا .وتنور ظلمات ليالينا وتسقينا فرحآ وترزقنا وتحقق امانينا في رضاك.وتفرج هم كل مهموم    


قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال

شعر وخواطر



قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال

قراءة في رواية"موسم الهجرة إلى الشمال" للكاتب السوداني الطيب صالح بقلم الكاتب والباحث احمد محمود القاسم تعتبر رواية (موسم الهجرة إلى الشمال)

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-2009 رقم المشاركة: 1
معلومات العضو
عضو مشارك

الصورة الرمزية محمد علي المطرب
إحصائية العضو








محمد علي المطرب is on a distinguished road
 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
عدد الترشيحات : 3
عدد المواضيع المرشحة : 3
رشح عدد مرات الفوز : 1

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
جمهورية مصر العربيه تهتم كثيرا
اه يالنقل الجماعي ليش مسوي كذا فينا
مكرمة من ملك الملوك يستفيد منها الجميع بدون إستثناء وليست لشريحة معينة
اقتراح ارجوا تفاعلكم وهمتكم
دمعتك قريبه لاتقراء هذه القصيده
بطاقة معاق لم تشفع لي عند «الخطوط السعودية»!
اطرد الملل من حياتك
هل العادات والتقاليد عائق لزواج المراءه
تريد ان ترى الرسول عليه الصلاة والسلام
الهلال يسحق فريق نجران 7 صفر
ذكر نفسك بجنة عرضها السماوات والارض
اعجبنى كلام د.عائض القرني (منقول)
ارض بما قسم الله لك تكن اغنى الناس
من طرائف زواج المسيار
الاخوة اعضاء المنتدى
افعل هذه وابشر بالخير(منقول)
رساله لمعالي وزير الخدمه المدنيه
اهلا بالجميع في موقعكم
ناجي : ما ضروكَ إن قالوا "مُعاق"..
تبي تضحك تعال قصه حقيقيه
لعبة الارقام المميزه شارك وخلنا نشوف
امسك بيد من تحب
تصرفات لها معنى
ان كان هذي السعوده اللي تقصدونها مانبيها
تعال شوف لقبك وش يوحي لي
لمن تفتح قلبك
اجراء عمليه جراحيه لولي العهد الله يحفظه
تعيين الامير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخليه نائبا ثانيا
اوافق على قيادة المراءه بهذه الطريقه
الزواج هل انت مخير ام مسير


المنتدى: شعر وخواطر
افتراضي قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال

قراءة في رواية"موسم الهجرة إلى الشمال"



للكاتب السوداني الطيب صالح



بقلم الكاتب والباحث احمد محمود القاسم


تعتبر رواية (موسم الهجرة إلى الشمال) السودانية للأديب السوداني الطيب الصالح، من الروايات التي انتشرت واشتهرت كثيرا على المستوى العربي والدولي، فهذه الرواية، ترجمت إلى كثير من اللغات الأجنبية، كما اعتمد تدريسها في بعض الجامعات العربية، كذلك مُنعت من دخول بعض الدول العربية، لما فيها من بعض الإيحاءات الجنسية، وقد تناول كثير من النقاد هذه الرواية، فيما إذا كانت تعبر عن المجتمع السوداني بشكل أو بآخر.
تدور أحداث الرواية حول شخص سوداني يدعى (مصطفي سعيد)، إبان الاحتلال الإنجليزي للسودان، أظهر ذكاءً حادا خلال مراحله التعليمية، وفي إجادته لتعلم اللغة الإنجليزية، فتمكن بمساعدة الإنجليزية السيدة روبنسون، التي سبق وتعرف عليها، أن ترسله إلى مصر لمواصلة تعليمه الثانوي، ثم أرسلته الى إنجلترا لمواصلة تعليمه العالي، وحصوله على إجازة الدكتوراه في الاقتصاد، وخلال دراسته هذه، استوعب حضارة انجلترا والغرب بصفة عامة، فعاش في تلك الحضارة، وبعد تخرجه عمل على تدرِّيس مادة علم الاقتصاد في جامعات بريطانيا، وتعرف على نساء الغرب وتزوج العديد منهن، وانتحل الأسماء الكاذبة، ليوقع الأوروبيات في شباكه، وصار ينتقل من واحدة إلى أخرى، وبسببه انتحرت عدة فتيات بريطانيات، وفي النهاية عاد إلى السودان في قرية نائية من شمال السودان، بعد أن قضى سبع سنوات في السجن، بسبب قتله امرأة إنجليزية تدعى (جين موريس)، وانتهت حياته غرقاً في النيل بظروف غامضة، لم تعرف أسبابها بعد إعادته الى موطنه في السودان.
الرواية تتحدث عن شخصية بطل الرواية (مصطفى سعيد)، ومغامراته النسائية في انجلترا أثناء فترة دراسته الجامعية، ومن ثم عودته الى وطنه السودان. فهو قادم الى المملكة المتحدة، من بلد عربي إفريقي متخلف وفقير كالسودان، وبعيد كل البعد عن مظاهر الرفاهية والحضارة الأوروبية، وعاش في مجتمع آخر، مغاير للموطن الذي قدم منه، بكل ما في الكلمة من معنى، وشاهد بأم عينيه الاختلافات الشاسعة في العادات والتقاليد والانفتاح المبهر بين بلده، وهذا المجتمع الذي عايشه لفترة طويلة من الزمن، وتأقلم فيه، وتفاعل وتزوج من نسائه الحسناوات الشقراوات والبيضاوات اللون، والذي كان يعتبر كالحلم، لبعض من يحملون البشرة السوداء، خاصة بأن مصطفى سعيد ذو سنحة افريقية سوداء، وكونه يظفر بامرأة شقراء وبيضاء وأوروبية، يعتبر في مفهوم البعض في حينها، من المكاسب الكبيرة التي يصعب تحقيقها، وان كان هناك بالمقابل ميزة للأوروبيات، في حصولهم على زوج إفريقي اسود اللون، لما يشاع عن السود الأفارقة، بأنهم ذوو قوة جنسية فائقة ومميزة.
حقيقة يمكن القول أن القصة في معظمها، تعطي صورة حية، لشخص يود الانتقال من المجتمعات الإفريقية والعربية المتخلفة الى المجتمعات الأوروبية المنفتحة، من اجل الحصول على العلم أو العمل، وما يمكن أن يتعرض له من أحداث ومواقف، قد تكون مشجعة على الهجرة عند البعض، وقد تكون منفرة عند البعض الآخر.
المعتاد، في الكثير من الروايات والقصص المتداولة بين الناس، في الكثير من المجتمعات العربية وغيرها من الدول المتخلفة، الإشادة كثيرا من قبل البعض، الذين درسوا أو عملوا في مجتمعات الدول الأوروبية، وشاهدوا تقدمها وتحررها الاقتصادي والاجتماعي، وتقديرها للأفراد الوافدين، وتمتعهم بالحرية والديموقراطية والعدالة، وغيرها من الشعارات الدالة على الحقوق الإنسانية، والمساواة بين المواطنين وغيرهم من الوافدين، خاصة أن هذا ما يفتقده المواطن العربي في البلاد العربية، وكذلك في الدول المتخلفة الأخرى، وهذا من أسباب عدة، يدفع البعض للإشادة وكيل المديح بلا حدود للمجتمعات الأوروبية.
الانطباع في هذه الرواية، مختلف نسبيا عما اعتدنا على سماعه من أبناء بعض الدول، الذين سافروا وتعلموا في الغرب، وعادوا محملين بالاحتقار لثقافتهم ولأمتهم.
في هذه الرواية، فان بطلها مصطفى سعيد، يرجع الى موطنه بكل شوق وحنين، ومتلهف الى هذه العودة حيث يقول في الرواية:
(المهم، أني عدت، و بي شوق عظيم إلى أهلي في تلك القرية الصغيرة، عند منحني النهر، سبعة أعوام وأنا أحن إليهم وأحلم بهم، ولما جئتهم كانت لحظة عجيبة، أن وجدتني حقيقة قائماً بينهم، فرحوا بي، وضجوا حولي، ولم يمض وقت طويل حتى أحسست، كأن ثلجاً يذوب في دخيلتي، فكأنني مقرور طلعت عليه الشمس. ذاك دفء الحياة في العشيرة، فقدته زمناً في بلاد تموت من البرد حيتانها. تعودت أذناي أصواتهم، وألفت عيناي أشكالهم من كثرت ما فكرت فيهم في الغيبة........)
يتابع العائد من الغربة وصفه الدافيء للنخيل والرياح، وحقول القمح والطمأنينة التي يمنحها له موطنه ومسقط رأسه. فيقول:
(أحس بالطمأنينة. أحس أني لست ريشة في مهب الريح، ولكني مثل هذه النخلة، مخلوق له أصل، وله جذور وله هدف).
في موقع آخر من الرواية يصف جده قائلا:
(تمهلت عند باب الغرفة، وأنا استمريء ذلك الإحساس العذب، الذي يسبق لحظة لقائي مع جدي كلما عدت من السفر. إحساس صاف بالعجب، من أن ذلك الكيان العتيق، ما يزال موجوداً أصلاً على ظاهر الأرض، وحين أعانقه، أستنشق رائحته الفريدة، التي هي خليط من رائحة الضريح الكبير في المقبرة، ورائحة الطفل الرضيع...نحن بمقاييس العالم الصناعي الأوربي، فلاحون فقراء، ولكنني حين أعانق جدي، أحس بالغنى، كأنني نغمة من دقات قلب الكون نفسه.)
بطل الرواية (مصطفى سعيد)، يمكن فهمه من الرواية، بأنه أحد أبناء الطبقة الكومبرادورية التي اعتاد الاستعمار الأوروبي بناءها أثناء احتلاله للمستعمرات، في كافة أنحاء العالم، حيث يتمكن المستعمر من خلالهم، من التواصل مع البلد المحتل، حتى بعد زوال الاحتلال، كي يمكنه من خلالهم السيطرة على اقتصاديات البلد المحتل، وقد قدم هذا الشخص، خدمات كثيرة للمحتل البريطاني، كما غيره من الفئات المستفيدة من الاحتلال، من خلال ما كان يكلف به من أعمال خاصة، يقوم بها خدمة لمن عملوا على تعليمه وتوظيفه.
يبقى التنويه، الى ظاهرة الهجرة الى الدول الأوروبية، من الدول الأفريقية والعربية من شمال إفريقيا بشكل خاص، والتي يدفع الكثير منهم حياتهم ثمنا لها، حتى قبل أن تطأ أقدامهم تلك البلاد، فعليهم أن يتعرفوا بشكل جيد، على تلك المجتمعات، وعلى عاداتهم وتقاليدهم، وما سوف يؤول إليه مصيرهم من أجل هذه الهجرة، فالطريق ليست معبدة بالورود والرياحين، والصورة الوردية والانطباعات الحالمة، عن تلك المجتمعات، ليست كما يتصورها البعض أو كما صورت لهم، فهي حبلى كثيرا بالآلام والأحزان والمفاجآت والمآسي، فالكثير ممن هاجروا ورجعوا الى أوطانهم، عادوا بخفي حنين، وقتلتهم الغربة كثيرا، ومزقت نفوسهم، وتمنوا لو أنهم لم يتركوا أوطانهم، وعاشوا على الكفاف، بدل من عيشة الضياع وآلام الغربة، والمعاناة من العنصرية والبرد القارص والاضطهاد.
اتصف أسلوب الأديب الطيب صالح، بالوصف الدقيق والمشوق، لبعض الأماكن في الريف السوداني، ولبعض عاداته وتقاليده العربية-الإسلامية، وقد ادخل في روايته بعض فقرات، تتصف بالإيحاء الجنسي المحدود، كعنصر للتشويق، لروايته أثناء السرد، والمستغرب، أن الحديث الجنسي كان يدور بين مجموعة من الرجال، من كبار السن، وأيضا مع إحدى النساء المخضرمات في هذا المجال، وبأسلوب تهكمي أحيانا، وهذا حقيقة مستهجن في المجتمعات العربية عامة وفي السودان خاصة، وان كان موضوع الجنس، قد ظهر بأسلوب رومانسي لبعض الكتاب العرب أمثال نجيب محفو1 مروراً بإحسان عبد القدوس وغيرهم في القرن الماضي.
يبقى أن ننوه أيضا، الى أن معظم المناطق الجنوبية في بعض دول العالم، تتصف بالتخلف، لهذا فان الكثير من سكان المناطق الجنوبية في شتى أنحاء العالم ترغب في الهجرة والانتقال الى المناطق الشمالية، اعتقادا منهم بأنها تتصف بالتقدم والرخاء، وتوفر ظروف أكثر ملائمة للعيش الكريم من المناطق الجنوبية.
شخصية مصطفى سعيد، يمكن اعتبارها واحدة من الشخصيات التي يعمد المحتل والمستعمر لتبنيها وبنائها كما يجب، كي تخدم مصالحه في مرحلة من المراحل، لذلك، فهو يختار الأفراد الذين يتمتعون بالذكاء ويملكون الشخصية القوية والجرأة والشجاعة، ويرسلهم للتعلم ورفع كفاءتهم ومستواهم، على الصعيد العلمي والعملي، ولا يبخل في الصرف عليهم وإغداقهم بالمال والامتيازات المادية وغيرها، كما يعمل في أحيان كثيرة، على مساعدتهم في تبوأ أعلى المناصب الحكومية، حتى تخدم مصالحه باستمرار فيما بعد، ويقال أن معظم رؤساء الدول الأفريقية وغيرهم من المناصب الرفيعة، وصلوا الى مراكزهم العالية عبر المخابرات الأوروبية وغيرها، وهم بمثابة عملاء مزروعين في دولهم، من اجل خدمة مصالح الاستعمار. يبقى أن نذكر أيضا أن أحداث الرواية حدثت في مرحلة العشرينات وحتى الخمسينات من القرن المنصرم، إبان سيطرة المحتل الإنجليزي على ربوع السودان.
=================
منقول









التوقيع

اللهم لاتجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا

رد مع اقتباس
قديم 30-01-2009 رقم المشاركة: 2
معلومات العضو
عضو جديد

الصورة الرمزية طلول القحطاني
إحصائية العضو









طلول القحطاني is on a distinguished road
 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي

كاتب الموضوع: محمد علي المطرب المنتدى: شعر وخواطر
افتراضي رد: قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال

ْ~~ْ~ْ يعطيك العافية يارب على النقل المميز والله عطيك الف عافية يارب ْ~ْ~~ْ







التوقيع



رد مع اقتباس
قديم 30-01-2009 رقم المشاركة: 3
معلومات العضو
الاستاذة

الصورة الرمزية صديقة ذوي الإعاقة
إحصائية العضو








صديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really niceصديقة ذوي الإعاقة is just really nice
 


مواضيع أعجبتني: 738
تلقى إعجاب 412 مرة في 348 مشاركة
عدد الترشيحات : 39
عدد المواضيع المرشحة : 32
رشح عدد مرات الفوز : 5

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
لنسأل هنا عن الأعضاء الغائبين
شلل الضفيرة العضدية Erb`s palsy أعدادالأخصائية - عبير المطيلق
أهمية التمارين لمستخدمي العكازات
دعــوة للتعارف
هل تستحي من وجود ابنك ذوي الاحتياجات الخاصة (بقلمي )
ماذا تفعل إذا كنت شخص غير مرغوب فيه ؟؟؟؟
هل يدوم الحب بين شاب وفتاه عن طريق الانترنت .. موضوع للنقاش
من هو تعيس الحظ بنظركم ...؟؟؟
جمعية للمتطوعين
ابغى مشورتكم
الدعاء بظهر الغيب
۩۞۩۞الحقيبـــــــــــــة ۩۞۩۞
الكرسي المتحرك واستخداماته
لتعلم لغة الاشارة بالصور.....
جمعية عناية لرعاية المرضى
انشودة دنيا اليمه أداء عبدالله السكيتي 2013
تغريدات الشبكة السعودية لذووي الاعاقة بــ أقلامكم..
دور العلاج الطبيعي في علاج المعاقين حركياً .
مفاجاة اصحاب الكراسي المتحركه الانFreeWheel
تعلن أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي
دعوة من جمعية حركية القسم النسائي
الشخص الحساس ,,, من أقل الأشياء يتضايق ,,, ما علاجه ؟
هل يوجد بالرياض مركز للرعاية الصحية المنزلية
أحلامنا
ذوو الاحتياجات الخاصة مظلومون إعلاميا .
الرياضة والتغذية عند المصابين بالصرع
الصرع في الأسرة
الحياة مع الصرع
تشخيص الصرع
عرض powerpoint عن شلل الأطفال


كاتب الموضوع: محمد علي المطرب المنتدى: شعر وخواطر
افتراضي رد: قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال

جزاك الله خير . نقل جميل .







التوقيع


اللهم ارحم والدي واغفر لة واعف عنة .. اللهم اوسع مدخلة وانس وحشتة وتقبلة واسكنة فسيح جناتة




بصمة فتاة سابقا

رد مع اقتباس
قديم 30-01-2009 رقم المشاركة: 4
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية سماهر
إحصائية العضو








سماهر is on a distinguished road
 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0
معلوماتي ومن مواضيعي
حكم قول جمعه مباركه
تفضلوا هنا شوي
مواعظ وحكم السلف
كيف تحمي نفسك
سر اية الكرسي
جدول حفظ القرآن الكريم
كيف تحفظ اطفالك القران بمجرد الاحتضان
الفـــــــــوائـــــــــد
هل متعددي الإعاقات هم أنفسهم
العفو والصبر علي الاذي
برنامج لحفظ القران
طرائف اولي ابتدائي
أحجار مزدلفة تعود من ماليزيا معطرة
يتيمة الدهر للثعالبي كتاب الكتروني رائع
تفسير الفخر الرازي
حــديــث الـنــهــر
محرك بحث قوقل للاطفال
فضل يوم الجمعه
حكاية سكة الحديد الممتده من المدينه المنوره الي تركيا
خذيني
اضطرابات اللغه والنطق وسبل علاجها (بحث)
المدينة المنورة سجن ............
شبهة كادت تكلفني حياتي ( قصة حقيقية )
الـــــفـــرج
واجب علينا أن ندعو لهما !!
مات وهو يسمع صوت الحور العين تناديه ... !!
فقط اقرأ** وابتسم من القلب ***
قـــل لـــمـــن جـــرحـــك عـــشــرة اشــــيــااء
صــور لأغــلــى الأطــعــمــه فــي الــعــالــم
زوجتك ماتطبخ؟؟؟؟


كاتب الموضوع: محمد علي المطرب المنتدى: شعر وخواطر
افتراضي رد: قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال

اشكرك الكاتب الطيب صالح دائما كتابته تثير التساؤلات
وعندما سئل عن شخصيه مصطفي سعيد واذا كان يري مثله بالمجتمع كان هذا رده
· شخصية "مصطفى السعيد" هل هي موجودة بيننا ؟

· يبدو لي ذلك، لقد قابلت شخصيات عربية مختلفة يقولون إنهم هم "مصطفى السعيد"، لكن الأهم هي القضية .. ويبدو لي أن القضية التي طرحتها لا تزال موجودة وقائمة .. مشكلة الهيمنة وعلاقتنا بما يسمى الغرب هي عقدة لم تحل وان تحل، وقد وصلت إلى نوع من الاستقرار، خاصة لو حل الصراع العربي الإسرائيلي ، حيث إن إسرائيل قد أصبحت رمز لكل ما يخافه العرب من أوربا ، فقد تم تجسيده في هذه الدولة ، إذا وصلنا إلى تعايش سلمي مع إسرائيل ممكن أن تهدأ حدة هذا الصراع ، ولكن الجوانب التاريخية، والثقافية، والاقتصادية ستظل قائمة.







رد مع اقتباس
قديم 01-02-2009 رقم المشاركة: 5
معلومات العضو
عضو متفاعل

الصورة الرمزية عيون الاماكن
إحصائية العضو









عيون الاماكن is on a distinguished road
 
كاتب الموضوع: محمد علي المطرب المنتدى: شعر وخواطر
افتراضي رد: قراءة في رواية موسم الهجرة الى الشمال


مشكور يعطيك الف عاافيه يارب






رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة و كيفية قراءة الكلام قراءة الشفاه للمعوقين سمعيا و للمعاقين أم الغالين الاعاقة السمعية 3 16-04-2015 12:30 am
الهجرة من مكة إلى المدينة الصبر الملتقى الاسلامي 3 15-04-2014 12:43 pm
رواية نساء العتمة مُعان شعر وخواطر 7 02-11-2010 10:31 pm
تشبيهي بالثنيان حمل لا أقوى عليه..والجوهر سيكتب لنا رواية إنجاز ج التغذية الآلية ملتقى الرياضة 1 17-01-2009 12:58 am

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات plus
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.