دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 39,247
عدد  مرات الظهور : 218,664,026موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 47,676
عدد  مرات الظهور : 218,663,980
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 46,966
عدد  مرات الظهور : 212,236,126الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 34,553
عدد  مرات الظهور : 187,446,442
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 34,413
عدد  مرات الظهور : 185,496,027

العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > الملتقيات العامة > الملتقى العام > الاخبار العالمية والصحفية
تغيير الستايل

اخر المواضيع          سؤال؟ وش تحب تكتب ع جدار المنتدى..؟ (اخر رد : سعوديه كوول - الردود : 5531 - الزوار : 493118 )          نزول الاعانه (اخر رد : محمد البلادي١ - الردود : 1 - الزوار : 66 )          السفر ومعي الادوية النفسية (اخر رد : ضوء القمر - الردود : 1 - الزوار : 110 )          تم قبول الطلب (اخر رد : معاند الضيم - الردود : 6 - الزوار : 223 )          وظيفة عن بعد ( بدون حضور ) (اخر رد : معاند الضيم - الردود : 15 - الزوار : 3156 )          هل أحد نزلت له المقطوعة ؟ (اخر رد : عبيييري - الردود : 4 - الزوار : 285 )          هل يوجد تحديث للضمان الان ؟ (اخر رد : محمد البلادي١ - الردود : 4 - الزوار : 308 )          وش الاجراءات من الطلب للصرف؟ طبعاً اعادة تقييم وليس جديد؟ (اخر رد : الفيلسوف - الردود : 0 - الزوار : 222 )          مشروع رائع بدأ فيه ببيع الريحان من منزله وانتهى بمحل للورود (اخر رد : رحّال - الردود : 2 - الزوار : 105 )          شارك بآية - حديث - دعاء (اخر رد : محمد البلادي١ - الردود : 1438 - الزوار : 303615 )         
الإهداء
محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : لو رأيتم قلوب البشر؛لرأيتم فى كل قلب قصة وجع فلنرحم بعضنا لعل الله ان يرحمنا .قال نبينا الكريم .من لا يَرحم لا يُرحم     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : ياربِّ نسألك سؤال الواثق بك،الطامع في كرمك،المقصِّر في حقِك .الراجي لرحمتك،أن تعفوا عنا وتوفقنا وتفرج همومنا وتسعدنا     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : اسأل الله الكريم ان يسعدنا ويسعدكم سعادة تيكي أعيننا منها وأن يعافينا و يعافيكم ويشفي مرضانا ويرزقنا ويرحم موتانا     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : اللهم لاتطوي هذا اليوم الاوقد سترت عوراتنا ومحوت سيئاتنا وفرجت همومنا واستجبت لدعائنا وشافيت مرضانا وغفرت لنا ولموتانا     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : أيامكم بأذن الله كلها سعاده من رب كريم ان طلبته أكرمك وأن عصيته امهلك وان استغفرته غفر لك.اكثروا من الدعاء فان الله كريم     سعوديه كوول من .... : كل عام وانتم بخير.عيد أضحى مبارك....     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : اسأل الله أن يبشركم بفرحه وينور لكم دروبكم ويسهل عليكم كل صعب ويحقق مناكم ويحفظكم من كل شر ويفرج هموكم ويسعدكم     رحّال من من مدينة أبها البهية : نسأل الله لنا ولكم القبول ومن الخير ما يغنينا في الدنيا والآخرة إنه جواد كريم     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : اللهم اليوم عبادٌك ينتظرون فرجاً فبشرهم ويسألونك شفاءً فعافهم و يرجون رحمتك فأرحمهم وأمواتا ينتظرون مغفرتك فأغفرلهم     محمد البلادي١ من المدينه|اذكرواالله واستغفروه وصلوا على نبيكم : لا إله إلا الله وحده لا شريك له .له الملك،وله الحمد،وهو على كل شيء قدير"اللهم أكرمتا وأسعدتا وعافنا وارحمنا وارزقنا    


ملامح العالم الجديد

الاخبار العالمية والصحفية



ملامح العالم الجديد

الأحداث الكبرى التي تغيّر العالم غالباً ما تأتي من أشياء صغيرة لا نتحسب لها؛ فمثلاً أحداث الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) عام 2011 كانت أدواتها مشرطاً وتذكرة طائرة، لا قنابل

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 3 أسبوع/أسابيع رقم المشاركة: 1
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية رحّال
إحصائية العضو









رحّال will become famous soon enough
 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
مرشح مرة واحده في موضوع واحد
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
مشروع رائع بدأ فيه ببيع الريحان من منزله وانتهى بمحل للورود
إن مع العسر يسرا
عودة بعد غياب طويل
ملامح العالم الجديد
دع الأيام تفعل ما تشاء
بداية نهاية
من أوراق الخريف..
فضيلة القاضي الموقر خارج التغطية..!!
تهنئة خاصة لكم من القلب..
حلقوا معي إلى سويسرا..
ثقافة الإصرار وروعة النجاح بعد الفشل..
هل هؤلاء من الصائمين ؟؟
شوفوا العالم وين؟ وحنّا فين ؟!! ألله يرحم حالنا بس..
تعالوا شوفوا معي التكاسي في النرويج..!!
علاقة وثيقة مهما اشتدت العواصف..!!
إقتراحات لمن هو طفشان وفي نفس الوقت بايعها
((المظاهرات)) كلمة ليست لائقةً على أبناء أغلى وطن..
ملبياً لنداء وفائكم ومسترضياً كرمكم..
ساقتني الأقدار إليكم فهل من مرحب؟..
الإبداع لا يعرف حدوداً له ..
كن حذراً مما تزرع ..!!
أهلاً وسهلاً بضيفنا القادم وأسراره المحيرة ..
قرية " منــالي " الصينية واقع من الخيال..
هنا سويسرا..
تحويل رسوم الأطفال إلى لوحات إحترافية
صداقة غريبة نشأت في ظروف غامضة
من عيوني أخي المتبيضن : هذه بعض مواقع التوظيف
استفسار ألله يحفظكم عن تحميل صور التواقيع
عائلة إلكترونية بقوه ..!!
شوفوا طلاب الصين إيش سووا بعد الإمتحانات


المنتدى: الاخبار العالمية والصحفية
افتراضي ملامح العالم الجديد

الأحداث الكبرى التي تغيّر العالم غالباً ما تأتي من أشياء صغيرة لا نتحسب لها؛ فمثلاً أحداث الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) عام 2011 كانت أدواتها مشرطاً وتذكرة طائرة، لا قنابل نووية أو غيرها. تغيّر العالم بعدها وأصبح ما بعد 11 سبتمبر غير ما سبقه. واليوم ما يغيّر العالم أيضاً مجرد فيروس لا يُرى بالعين المجردة، لينتشر ويصبح وباءً عالمياً. العالم بعد ظاهرة الوباء (كوفيد - 19) هو عالم آخر غير الذي سبقه، وهو عالم يطرح أسئلة كثيرة عن معنى الحدود ودور الدولة، وعن العولمة مقابل الكوارنتين والانغلاق، وسأحاول هنا أن أرسم بعض ملامح هذا العالم في شقيه الدولي والمحلي، بتركيز على الجانب الدولي، وتبعات ذلك على منطقتنا العربية وملامحها في المستقبل.
فكرة الأمن والحدود في صورتها المتطرفة أطرحها من خلال مثال شخص عنده «كورونا» عطس في غزة أو رام الله، فهل تحمي القبة الحديدية أو حتى الدعم الأميركي إسرائيل من الوباء؟ «كورونا» قد يجعل دولة كإسرائيل تفكر مرة ثانية أو تعيد النظر في فكرة الحدود وحل الدولتين وعلاقتها بالشعب الفلسطيني. الفلسطينيون أيضاً سيعيدون التفكير، فأي المشافي أقرب إليهم وأكثر جدية في علاج الأوبئة، هل هي في مصر والأردن أم في إسرائيل؟ هذا مثال متطرف لإعادة النظر في فكرة الحدود والأمن، ولكنه يجعل نقطتي واضحة جلية.
مثال آخر يخص العالم منذ عهد الرئيس الأميركي رونالد ريغان، في ثمانينات القرن الماضي، والذي انخرط في فانتازيا حرب النجوم لإسقاط الاتحاد السوفياتي، وأدخل العالم كله في النظر إلى الفضاء كميدان لمعارك البشرية الجديدة، وأنفقت أميركا والدول الكبرى المليارات لسباقات في الفضاء، وجاء «كورونا» ليوضح أن الحرب الحقيقية هنا على هذه الأرض، وبدلاً من التحديق إلى السماء علينا أن نحدّق تحت أقدامنا لنرى الوباء الذي يكاد يفتك بالبشرية جمعاء. وهنا أيضاً تأتى مراجعة وإعادة تقييم، فلو أنفقت تلك الدول ما أنفقته من مليارات حرب النجوم على مكافحة الأوبئة على الأرض لكان حال العالم مختلفاً اليوم.
من هذين المثالين يتضح أن العالم القديم (الذي نحن فيه الآن) سيتعرض بمؤسساته وطريقة عمله إلى إعادة نظر وتقييم جديدين. فالمؤسسات التي أثبتت قدراتها في زمن الوباء ستستمر. وهناك مؤسسات أخرى كانت مجرد شحوم ودهون زائدة على الجسد الدولي لا بد من التخلص منها، حيث كانت أعباء لا عوامل مساعدة. المعيار هنا سيكون مرتكزاً على القدرة على الأداء داخل منظومة متكاملة وتنسيق بين المؤسسات داخل الدولة الواحدة وخارجها. كذلك أولويات العالم تتغير.
داخل الدولة الواحدة أيضاً ستحدث إعادة تقييم لمدى التنسيق بين المؤسسات وقدرتها على العمل بكفاءة.
لست متأكداً أن مؤسسات ما بعد اتفاقية «بريتون وودز - Britton woods» (التي انعقدت في ولاية نيوهامبشير في الولايات المتحدة عام 1944 للإعمار ودعم النظام المالي العالمي، مثل صندوق النقد الدولي وكذلك البنك الدولي العالمي) ستستمر كما هي وبنفس آليات العمل. فمثلاً لا أستطيع أن أتصور أن البنك أو الصندوق سيمنح الدول قروضاً دونما متابعة نظافة هذه الدول لأن أمراضها لن تصيب أهلها فقط بل ستصيب العالم كله في معنى الحدود الجيوسياسية للدولة. كذلك لا بد من إيجاد طرق لإرغام الديكتاتوريات على الشفافية في أرقام الحالات المصابة ليس لعلاجها فقط ولكن لتحديد مدى انتشار الوباء وآثاره العالمية. الشفافية والنظافة المحلية مجرد أمثلة لنوعية التدخل القادمة من مؤسسات عالمية.
في المقال السابق أكدت أهمية الدولة أنها الفاعل الرئيسي في أزمة «كورونا»، وأن دور المجتمع المدني العالمي والمحلي كان محدوداً رغم نظريات كثيرة ظهرت للتقليل من دور الدولة. لكنني هنا أيضاً أقول: إن هذه الدولة الفاعلة ستخضع لمراقبة عالمية أكبر ولن تكون محاسبتها فقط من الشعب ومؤسساته داخل إقليم الدولة وإنما ستكون محاسبتها عالمية.
شكل مؤسسات الدول من الداخل سيختلف، فهناك دول كثيرة كشف «كورونا» قدراتها وتحتاج إلى إعادة هيكلة مؤسساتها.
العولمة كمفهوم أيضاً وكذلك الأنظمة المالية المصاحبة لها سيعاد النقاش حولها، فهل نحن بالفعل قرية صغيرة في مواجهة الوباء أم أننا مجموعة دول كل واحدة ستغلق حدودها وتتكفل بمواطنيها؟
وكيف يستقيم أن يكون الانكماش والانغلاق هو الحل في مواجهة وباء عابر لتلك الحدود المدّعاة؟ أسئلة كثيرة سيطرحها العالم الجديد ستكون لها تبعات على جميع الدول دونما استثناءات. العالم ما بعد «كورونا» سيكون بلا شك غير العالم قبله.
مأمون فندي - صحيفة الشرق الأوسط








رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 2 عضو/زائر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا الإفراط في الحديد أو أقراص الحديد تسبب السرطان والخلل دحرج الملتقى الصحي 0 06-06-2015 02:05 pm
فضول الطفل أول ملامح الذكاء أم الغالين الأسرة والمجتمع والطفل 5 30-05-2011 11:22 pm

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات plus
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.