=
الرئيسية التسجيل     مكتبي الرسائل الخاصة
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 12,182
عدد  مرات الظهور : 67,070,995الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 2,237
عدد  مرات الظهور : 42,281,311
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 2,181
عدد  مرات الظهور : 40,330,896
دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 5,986
عدد  مرات الظهور : 73,498,895موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 13,102
عدد  مرات الظهور : 73,498,848

 
العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > اسلاميات > الملتقى الاسلامي
 
الملتقى الاسلامي أحاديث - قصص وعبر دينية، المواضيع والقضايا الإسلامية، أسئلة وأجوبة دينية

الإهداء
معاند الضيم من هنا : لا إله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين     سعوديه كوول من %%% : ‏اللهُم سيّرنا لدروب ترضاها وتُرضينا     سعوديه كوول من ...... : الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ...     معاند الضيم من هنا : دير بالك على حالك     سعوديه كوول من %%%% : اقترب من الله فهناك حياةجميلة لا تراها و أنت بعيد....     معاند الضيم من هنا : صلو على الحبيب     سعوديه كوول من وطني الحبيب : مطرنا بفضل الله ورحمته .اللهم اجعله صيبا نافعا     الحنان كله من عالمي الخاص : نغيب ونعود ويبقى الحنين موجود     الصبر من السعوديه : اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ولا تجعله ملتبسا علينا فنضل     الصبر من السعوديه : اللهم أعز الإسلام والمسلمين؛ اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين    



مخاطر الغفلة

مخاطر الغفلة حامد المهيري الإنسان إما مهتد موفق للخير، وإما ضال غارق في الشرّ، فإن استعمل وسائل الهداية من العقل، والعين للبصر، والأذنين للسمع، في الطريق الصحيح كان

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 04-09-2009 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو متفاعل

الصورة الرمزية رابعة الحراكي

إحصائية العضو









رابعة الحراكي has a spectacular aura aboutرابعة الحراكي has a spectacular aura about

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
سوء معاملة ذوي الأمراض الوراثية والاحتياجات الخاصة
علامات تنذر بوجود إعاقه لدى الطفل
إتيكيت مقابلات العمل لذوي الاحتياجات الخاصة :
اضطرابات النطق لدي ذوي الشلل الدماغي
تشخيص الاعاقة السمعية وتعريفها وأنواعها
عدسات لاصقة تعيد البصر للمكفوفين
ردود فعل الوالدين [ للإعاقة ]
برنامج إرشادي في خفض قلق المتلعثمين
انطلاق الدورة التدريبية الثالثة لمؤسسات المجتمع المدني حول حقوق ذوي الإعاقة
ملف متكامل عن الشلل الدماغي Cerebral Palsy
الإعاقة وأثرها النفسي على المعاق
خصائص وآثار الإعاقة البصرية والمتطلبات التربوية
الحبسه الكلاميه
كفيف سعودي يحفظ القرآن برقم الآية ويتعرف علي أرقام الجوالات
واقع المرأة في ظل الإعاقة..
الأحاديث النووية
التأخر اللغوي والخلل في تطور مهارات النطق يتطلب علاجا تخصصيا
لأول مرة: نموذج لسيارة يقودها فاقدو البصر
أبحاث أميركية واعدة لإعادة البصر إلى المكفوفين
إعاقة الأبناء وقسوة الآباء: الأم تنازلت رسميا عن ابنتها.. والأب يعاير ابنه
اضطراب فرط النشاط الحركي ونقص الانتباه عند الأطفال.. مشاكل و
مقترحات للتعامل مع أطفال فرط الحركة
البدء في بحوث لعلاج مرض التوحد
التشخيص المبكر للتوحّد يساعد في علاجه
التربية الخاصة - Special Education
أخلاقيات الأفراد العاملين في مجال التربية الخاصّة
الكفيفات : نحن نعرف كيف نختار شريك حياتنا
الاستعداد قبل تعليم الطفل القراءة
لأول مرة.. توظيف ذوي الاحتياجات الخاصة في المطاعم
[[ ذاكرة الجسد: حقيقة علمية !! ]]


المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي مخاطر الغفلة

مخاطر الغفلة





حامد المهيري

الإنسان إما مهتد موفق للخير، وإما ضال غارق في الشرّ، فإن استعمل وسائل الهداية من العقل، والعين للبصر، والأذنين للسمع، في الطريق الصحيح كان مهتديا، وإن استعمل تلك الوسائل المعرفية في متاهات الانحراف والضلال كان جاحدا ضالا؛ فالذين عطلوا عقولهم، وحواسهم هم كالأنعام السائمة، لا همّ لهم إلا التمتع بلذائذ الحياة الدنيا، بل هم أضل سبيلا منها، لأن الأنعام تحرص على ما ينفعها وتنفر مما يضرها. قال الله تعالى واصفا إياهم "لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون" "الأعراف آية 179".

ولسعة مدلول لفظ "الغفلة" أرفع الستار عن بعض مشتقاتها. إذا كانت الغفلة تعني الترك والسهو، وهي طبيعية في الإنسان، فإذن التغافل يعني تعمد الغفلة وهو التحيل، أما المغفل فهو الذي لا فطنة له ويبقى الضحية. ومن هذا المنطلق نلاحظ من خلال النص القرآني أنواع الغفلة عند الإنسان:

أولا: الغفلة عن الآخرة: قال الله تعالى "يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون" "الروم آية 7" أي أكثر الناس يعلمون العلم الواسع عن الدنيا لكنهم غافلون في أمور الآخرة وما ينفعهم دينيا في الآخرة.

ثانيا: الغفلة عن آيات الله: قال الله تعالى "وإن كثيرا من الناس عن آياتنا لغافلون" "يونس آية 92" وقال "وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذلك بأنهم كذّبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين" "الأعراف آية 146".

ثالثا: الغفلة عن الله: قال الله تعالى "ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه" "الكهف آية 28" أي شغل عن الدين وعبادة ربه بالدنيا.

رابعا: الغفلة عن العهد مع الله: قال الله تعالى "وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرياتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين" "الأعراف آية 172" أي ما أخذه الله على البشر كافة من ميثاق في بدء الخلق يتضمن الاعتراف على أنفسهم أن الله ربهم ومالكهم، وأنه لا إله إلا الله، وذلك حين خلق آدم أخذ من ظهور ذريته ذريتهم في عالم الذرة، وأحياهم، وجعل لهم عقلا وإدراكا وقد التزموا بذلك.

خامسا: الغفلة في الحرب: بمعنى الحذر منها قال الله تعالى "ودّ الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة" "النساء آية 102" ومن هنا ظهرت صلاة الخوف وقد فصلتها كتب الفقه...

سادسا: غفلة معبودات المشركين: والمقصود عبدة الأوثان والشرك بالله، قال تعالى "ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن دائهم غافلون" "الأحقاف آية 5".

سابعا: غفلة المغفلات: قال الله تعالى "إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم" "النور آية 23". هذه الآية في خصوص من يرمي العفيفات من النساء، واتهامهن، وهن بعيدات عن المعاصي، والفواحش وهن طاهرات، مطهرات، فعقابهم شديد بسبب القذف.

ثامنا: نفي الغفلة عن الله تعالى: قال الله تعالى في آيات عديدة: "وما الله بغافل عما تعملون" "البقرة آيات 74- 140- 149" "آل عمران آية 99" "هود آية 123"، "وما الله بغافل عما يعلمون" "البقرة آيتان 86-44" "الأنعام آية 123" مع تغير بسيط ففي سورة هود "وما ربك.." وكذلك في سورة الأنعام. إلى جانب ذلك بداية آية الكرسي في سورة البقرة "آية 255" ثم نجد تخصيصا في خصوص الظالمين في قوله تعالى "ولا تحسبن الله غافلا عمّا يعمل الظالمون" "إبراهيم آية 42" وفي كل الخلق في قوله عز وجل "وما كنا عن الخلق غافلين" "المؤمنون آية 17". وليس لنا إلا أن نردد قول خالقنا جل شأنه "وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها وما ربك بغافل عما تعملون" "النمل آية 93".

مما لا شك فيه قولا وفعلا عبر التاريخ أن الدين الإسلامي، كما نص عليه القرآن في الأمة الوسط "وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا" "البقرة آية 143" يجعل المسلمين سعداء، إن تمسكوا بهذا الدين القويم الذي جمع بين الأدب، والعلم والحكمة والتبصرة والجد والسعي وطلب معالي الأمور، وهجر سفاسفها. وللأسف المسلمون اليوم كثيرون لكن العاملون بالدين منهم قليلون، بسبب تفرقهم وتشتتهم وجهلهم عمق الدين وعمق أحكامه وبعدهم عن نور مبادئه القويمة وإهمالهم للتربية السليمة النظيفة القائمة على مكارم الأخلاق وفضائل الإنسانية الطيبة.

انظروا معي إلى هذه الآية الكريمة التي تتضمن في ظاهرها وباطنها أعز موعظة، وأطيب أسلوب في الإرشاد وأرفقه "أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات" "الجاثية آية 20"، هل يظن الذين اقترفوا الآثام والمعاصي في الدنيا وكفروا بالله ورسله، وعبدوا غيره، أن نجعلهم كالذين صدقوا بالله ورسله وعملوا الأعمال الصالحة من إقامة الفرائض، واجتناب المحارم بأن نسوي بينهم في الجزاء والثواب في الدنيا والآخرة، وأن محياهم ومماتهم سواء؟

كيف يكون هذا والله تعالى يقول "وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون" "الأنعام آية 153"؟.

هذه الوصية عن الدين القويم المعتدل، هي سبب فساد الأخلاق، وانتشار الفوضى، وقساوة القلوب، وكثرة الفسق والانحراف المهلك. فماذا ينتظر من الله تعالى من ينافق ولا يخلص لله في عمله؟ إذ فقد النية الصالحة والطوية الصادقة، وأصبح العمل مجرد رياء للناس، ليمدحوه بالصلاة والزكاة ويعدوه في عداد الطيبين المخلصين وهو من الخبيثين المنافقين، صاحب هذا السلوك لا يرجى خيره، فهو مخادع، إن غفل الناس عنه عاد إلى الإفساد والإيذاء فهو ذو نفس خبيثة ملونة؛ بينما صاحب النفس المخلصة الطيبة سواء بحضور الناس أو غيابهم فأعماله دوما مستقيمة نظيفة لا خبث فيها.









رد مع اقتباس
 
 
قديم 04-09-2009 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو لامع

الصورة الرمزية زهرة الياسمين

إحصائية العضو









زهرة الياسمين will become famous soon enoughزهرة الياسمين will become famous soon enough

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
شخصيه تستحق التكريم
حكم رررررائعه
شخص يعاني من ضعف في السمع هل يستحق بطاقة التخفيض الخاصة بذوي الاعاقه
يجرحوني.. ويقولون دموعك غالية!!
إحساس لايبادله احساس
برامج التدحل المبكر لتنمية مهارات الاطفال ذوي الاعاقة السمعيه
مجموعة زيد الحسين
الماسنجر بعد خمس سنوات
أول معاق يفوز ببطولة التزلج العالمية وهو على كرسيه المتحرك
صور منتجع الريع بحائل
موسوعة التحطيم السعوديه
آكل لحوم البشر
غرائب مملكة الحيوان
صور صالة أفراح
طالب سعودي معاق ينحر جملاً في عمّان فرحاً بعودة الملك
مطالبه جاده برحيل العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز ال سعود
رسالة غرام من نوع خاص
للعقلاء فقط
خبر عاااااااجل - جريمه بشعه-
صور الثلوج التي غطت جبال تبوك مؤخرا
شرب الحليب وتخفيف الوزن
صور قصر الرئيس حسني مبارك
خاطرة رررررهيبه
صور اجمل كعكات الزفاف
تحذير
مجموعة رسائل
قصيدة كتبتها زوجه سعوديه اشتاقت لزوجها المسافر
الأميره بسمه بنت سعود تطالب بإقالة قيادات سعوديه
موقف طاووس بن كيسان مع هشام بن عبدالملك
أدخلو اولن تندموا


كاتب الموضوع : رابعة الحراكي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: مخاطر الغفلة

نعوذ بالله من شر الغفله
جزيت خيرا رابعه







التوقيع

رد مع اقتباس
 
 
قديم 08-09-2009 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو متفاعل

الصورة الرمزية رابعة الحراكي

إحصائية العضو









رابعة الحراكي has a spectacular aura aboutرابعة الحراكي has a spectacular aura about

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
سوء معاملة ذوي الأمراض الوراثية والاحتياجات الخاصة
علامات تنذر بوجود إعاقه لدى الطفل
إتيكيت مقابلات العمل لذوي الاحتياجات الخاصة :
اضطرابات النطق لدي ذوي الشلل الدماغي
تشخيص الاعاقة السمعية وتعريفها وأنواعها
عدسات لاصقة تعيد البصر للمكفوفين
ردود فعل الوالدين [ للإعاقة ]
برنامج إرشادي في خفض قلق المتلعثمين
انطلاق الدورة التدريبية الثالثة لمؤسسات المجتمع المدني حول حقوق ذوي الإعاقة
ملف متكامل عن الشلل الدماغي Cerebral Palsy
الإعاقة وأثرها النفسي على المعاق
خصائص وآثار الإعاقة البصرية والمتطلبات التربوية
الحبسه الكلاميه
كفيف سعودي يحفظ القرآن برقم الآية ويتعرف علي أرقام الجوالات
واقع المرأة في ظل الإعاقة..
الأحاديث النووية
التأخر اللغوي والخلل في تطور مهارات النطق يتطلب علاجا تخصصيا
لأول مرة: نموذج لسيارة يقودها فاقدو البصر
أبحاث أميركية واعدة لإعادة البصر إلى المكفوفين
إعاقة الأبناء وقسوة الآباء: الأم تنازلت رسميا عن ابنتها.. والأب يعاير ابنه
اضطراب فرط النشاط الحركي ونقص الانتباه عند الأطفال.. مشاكل و
مقترحات للتعامل مع أطفال فرط الحركة
البدء في بحوث لعلاج مرض التوحد
التشخيص المبكر للتوحّد يساعد في علاجه
التربية الخاصة - Special Education
أخلاقيات الأفراد العاملين في مجال التربية الخاصّة
الكفيفات : نحن نعرف كيف نختار شريك حياتنا
الاستعداد قبل تعليم الطفل القراءة
لأول مرة.. توظيف ذوي الاحتياجات الخاصة في المطاعم
[[ ذاكرة الجسد: حقيقة علمية !! ]]


كاتب الموضوع : رابعة الحراكي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: مخاطر الغفلة

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... زهرة الياسمين لك مني أجمل تحية .







رد مع اقتباس
 
إضافة رد


 
يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education