دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 6,384
عدد  مرات الظهور : 82,215,650موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 13,726
عدد  مرات الظهور : 82,215,603
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 2,410
عدد  مرات الظهور : 49,047,651
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 12,632
عدد  مرات الظهور : 75,787,750الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 2,475
عدد  مرات الظهور : 50,998,066

العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > إسلاميات > الملتقى الاسلامي
تغيير الستايل

الملتقى الاسلامي أحاديث - قصص وعبر دينية، المواضيع والقضايا الإسلامية، أسئلة وأجوبة دينية

الإهداء



بكى خوفاً على أبيه من النار

الملتقى الاسلامي



بكى خوفاً على أبيه من النار

هذه القصة من عجائب القصص، ولو لا أن صاحبها كتبها لي بنفسه ما ظننت أنها تحدث. يقول صاحب القصة وهو من أهل المدينة النبوية: أنا شابّ في السابعة والثلاثين

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2010 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية أبو حنين
إحصائية العضو








أبو حنين is on a distinguished road
 
المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي بكى خوفاً على أبيه من النار

هذه القصة من عجائب القصص، ولو لا أن صاحبها كتبها لي بنفسه ما ظننت أنها تحدث.

يقول صاحب القصة وهو من أهل المدينة النبوية:

أنا شابّ في السابعة والثلاثين من عمري متزوّج ولي أولاد ارتكبت كل ما حرم الله من الموبقات.
أما الصلاة فكنت لا أؤديها مع الجماعة إلا في المناسبات فقط مجاملة للآخرين، والسبب أنّي كنت أصاحب الأشرار والمشعوذين، فكان الشيطان ملازماً لي في أكثر الأوقات.

كان لي ولد في السابعة من عمره اسمه مروان أصمّ أبكم، لكنّه كان قد رضع الإيمان من ثدي أمّه المؤمنة.
كنت ذات ليلة أنا وابني مروان في البيت، كنت أخطط ماذا سأفعل أنا والأصحاب، وأين سنذهب.
كان الوقت بعد صلاة المغرب، فإذا بابني مروان يكلّمني ( الإشارات المفهومة بيني وبينه ) ويشير إلي: لماذا أبتِ لا تصلّي ؟! ثم أخذ يرفع يده إلى السماء، ويهدّدني بأن الله يراك، وكان ابني في بعض الأحيان يراني وأنا أفعل بعض المنكرات، فتعجبت من قوله.

وأخذ ابني يبكي أمامي، فأخذته إلى جانبي لكنّه هرب منّي، وبعد فترة قصيرة ذهب إلى صنبور الماء وتوضأ، وكان لا يحسن الوضوء لكنه تعلم من أمه التي كانت تنصحني كثيراً ولكن بدون فائدة، وكانت من حفظة كتاب الله.

ثم دخل عليّ ابني الأصم الأبكم، وأشار إليّ أن انتظر قليلاً.. فإذا به يصلّي أمامي، ثم قام بعد ذلك وأحضر المصحف الشريف ووضعه أمامه وفتحه مباشرة دون أن يقلّب الأوراق، ووضع أصبعه على هذه الآية: (( يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيّاً )) ( سورة مريم: 45).

ثم أجهش بالبكاء وبكيت معه طويلاً، فقام ومسح الدمع من عيني، ثم قبّل رأسي ويدي وقال لي بالإشارة المتبادلة بيني وبينه ما معناه: صل يا والدي قبل أن توضع في التراب، وتكون رهين العذاب.

وكنت – والله العظيم – في دهشة وخوف لا يعلمه إلا الله، فقمت على الفور بإضاءة أنوار البيت جميعها، وكان ابني مروان يلاحقني من غرفة إلى غرفة، وينظر إلىّ باستغراب، وقال لي: دع الأنوار، وهيّا إلى المسجد الكبير – ويقصد الحرم النبويّ الشريف – فقلت له: بل نذهب إلى المسجد المجاور لمنزلنا، فأبى إلا الحرم النبوي الشريف، فأخذته إلى هناك، وأنا في خوف شديد، وكانت نظراته لا تفارقني ألبتة.

ودخلنا الروضة الشريفة، وكانت مليئة بالناس، وأُقيم لصلاة العشاء، وإذا بإمام الحرم يقرأ من قول الله تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) ( النور: 21)
فلم أتمالك نفسي من البكاء، ومروان بجانبي يبكي لبكائي، وفي أثناء الصلاة أخرج مروان من جيبي منديلاً ومسح به دموعي، وبعد انتهاء الصلاة ظللت أبكي وهو يمسح دموعي، حتّى إنّني جلست في الحرم لمدّة ساعة كاملة، حتّى قال لي ابني مروان: خلاص يا أبي، لا تخف.. فقد خاف عليّ من شدّة البكاء..

وعدنا إلى المنزل فكانت هذه الليلة من أعظم الليالي عندي، إذ ولدتُ فيها من جديد..
وحضرت زوجتي وحضر أولادي، فأخذوا يبكون جميعاً وهم لا يعلمون شيئاً مما حدث.

فقال لهم مروان: أبي صلّى في الحرم، ففرحت زوجتي بهذا الخبر إذ هو ثمرة تربيتها الحسنة، وقصصت عليها ما جرى بيني وبين مروان، وقلت لها: أسألك بالله، هل أنت أوعزتِ له أن يفتح المصحف على تلك الآية، فأقسمت بالله ثلاثاً أنّها ما فعلت، ثم قالت لي: احمد الله على هذه الهداية، وكانت تلك الليلة من أروع الليالي.

وأنا الآن – ولله الحمد – لا تفوتني صلاة الجماعة في المسجد، وقد هجرت رفقاء السوء جميعاً، وذقت طعم الإيمان.

كما أصبحت أعيش في سعادة غامرة وحبّ وتفاهم مع زوجتي وأولادي وخاصّة ابني مروان الأصمّ الأبكم الذي أحببته كثيراً، كيف لا وقد كانت هدايتي على يديه.

فوائد من القصة:

1- أهمية اختيار الزوجة الصالحة التي تكون سبباً في تربية الأبناء التربية الصالحة القائمة على طاعة الله ورسوله.

2- فضل الإيمان الذي جعل الابن الأصم ينسى مصيبته ويفكر في أبيه خوفاً عليه من النار بأنه لا يصلي.

3- فضل الصلاة في الجماعة حيث يستمع المأموم إلى الآيات التي قد تكون سبباً له في هدايته كما في قصة هذا الأب.

4- ضرورة الدعوة إلى الله، فهذا الابن لم تمنعه إعاقته من أن يكون سبباً في هداية والده.

5- التحذير من صحبة رفقاء السوء.


المصدر: كتاب ( العائدون إلى الله ).








رد مع اقتباس
قديم 17-02-2010 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو هام

الصورة الرمزية سفير قحطان
إحصائية العضو








سفير قحطان has a spectacular aura aboutسفير قحطان has a spectacular aura about
 


مواضيع أعجبتني: 4
تلقى إعجاب 3 مرة في 3 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
انتبهوا من تصلب الارجل
*رقم مباشر - للديوان الملكي - للاستفسارعن المعاملات*
معلومات عن الهيئه الطبيه وللمرضى
ثلاث امور اقوى من السحر
جواهر رمضـــــــــانيه...
أيها المهموم ... لا تنحنِ
اليأس والامل ومبشرات الفرج
تهنئه بمناسبه حلول شهر رمضان
اعلم ان ايامك خمسه...
لاتمت وانت على قيد الحياه
همســـــــات قبل حلول شهر رمضان
تهنئه خاصه لآعضاء والمشرفين بمناسبه قرب شهر رمضان
منح اراضي بخميس مشيط
ارقام لاماره الرياض
جميع أنظمة وتعاميم الدولة ومؤسساتها بين يديك
هل تسكب على الحريق ماءً أم مزيداً من الوقود؟
الصندوق العقاري يبدا يوم السبت استقبال طلبات القروض
شهــر رجب
نصائح للاقلاع عن المعاصي..
القضاء والقدر
أنت عظيم
لاتحزن فتحزن
غيْثٌ لا ينقطعْ
تبي ترتاح..
ساأرحل ... ولكن ستندمون
لاتحزن على الدنيا دام اخرها الرحيل
كثر الحسد واهل النمايم والانجاس ..
حسن الظن راحة للقلب
الاسباب المعينه لعلاج الغضب
اكتب اسمك .. وهو يزخرف لك


كاتب الموضوع : أبو حنين المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: بكى خوفاً على أبيه من النار

سبحان الله الهادئ قصه معبره لاهنت اخوي







التوقيع

أثث قـبرك بأجـمل الأثـاث
.الــصـلاة ،
....الــصدقة ،
.الــقـــرءآن ،
.......حب.الخير.للناس ،
.الأستغفــــار،
.الذكـــــــر،
(بـادر قبل أن تغـّـادر ~ولاتُكْــــابر تْرِى آخر الرحله مقابــــــر)

رد مع اقتباس
قديم 20-02-2010 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية أبو حنين
إحصائية العضو








أبو حنين is on a distinguished road
 
كاتب الموضوع : أبو حنين المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: بكى خوفاً على أبيه من النار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفير قحطان مشاهدة المشاركة
سبحان الله الهادئ قصه معبره لاهنت اخوي

لاهنت اخوي سفير على المرور و الله ينفع بها جميع الاخوان






رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.