=
الرئيسية التسجيل     مكتبي الرسائل الخاصة
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 12,177
عدد  مرات الظهور : 66,998,329الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 2,236
عدد  مرات الظهور : 42,208,645
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 2,179
عدد  مرات الظهور : 40,258,230
دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 5,979
عدد  مرات الظهور : 73,426,229موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 13,092
عدد  مرات الظهور : 73,426,182

 
العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > اسلاميات > الملتقى الاسلامي
 
الملتقى الاسلامي أحاديث - قصص وعبر دينية، المواضيع والقضايا الإسلامية، أسئلة وأجوبة دينية

الإهداء
معاند الضيم من هنا : لا إله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين     سعوديه كوول من %%% : ‏اللهُم سيّرنا لدروب ترضاها وتُرضينا     سعوديه كوول من ...... : الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ...     معاند الضيم من هنا : دير بالك على حالك     سعوديه كوول من %%%% : اقترب من الله فهناك حياةجميلة لا تراها و أنت بعيد....     معاند الضيم من هنا : صلو على الحبيب     سعوديه كوول من وطني الحبيب : مطرنا بفضل الله ورحمته .اللهم اجعله صيبا نافعا     الحنان كله من عالمي الخاص : نغيب ونعود ويبقى الحنين موجود     الصبر من السعوديه : اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ولا تجعله ملتبسا علينا فنضل     الصبر من السعوديه : اللهم أعز الإسلام والمسلمين؛ اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين     معاند الضيم من هنا : اللهم صل و سلم على محمد وعلى أل محمد    



... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...

في العام العاشر من الهجرة خرج النبي للحج - وخرج مع النبي في هذه الحجة ما يقارب(124000) مائة وأربعة وعشرون ألف نفس، وقيل : (144000) مائة وأربعة وأربعون ألفًا .

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 11-11-2010 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو شرف

إحصائية العضو









رجآوي is just really niceرجآوي is just really niceرجآوي is just really niceرجآوي is just really nice

 


مواضيع أعجبتني: 1
تلقى إعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
الصرع الطبي وانواعه
إبراهيم القصيمي: دور مدراء الكرة الآن .. إيقاظ اللاعبين ودعوتهم لوجبة الغداء
رجعت لكم من جديد
سلس البول والحلول الكثيرة
زحمه ياناس زحمه
شوفو الفضآوه في جرآيد زمآن
الرسم عالريش...
ذوي الاحتياجات الخاصة فى عيون الإسلام
...||... المــعــآق والــريــــاضــة ... ||...
ســــــلآم هــي حتـــى مطــــــــلع ـالفجـــــر
شَكراً علىْ جرِحكْ - وعيدكً مبِاركَ
طبع البشرٍ
مَنْ دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ
عاجل لسمو الأمير محمد بن نايف ,, وكل من يستطيع المساعدة .. مطلوب إخلاء طبي عاجل
الحنآن كله تهديكم السلآأإم
تمرينات الاستعداد لرمضان
أخطاء العمره..
زينة الشاشات في زين الشهور
صلاة التراويح ..فضلها ..حكمها ..صفتها
إهد’إاآأء منىآ للغآليه "الحنآن كله"
تحن عيني للجنوب وتلتفت بلحالها
إستفسارٍ الله يجزآكم خير
عَبَآءَةُ آلَليلِ وأَنيَآبُ الصَّقيعُ ...
أجمل صور الصداقه
تــــــاج الشهور ..!
يَمّكـن يَحـس بُضَيقَتـي .. لاقُرَانـي ْ~
الْحَيَاءُ مَعْدِنُ الْخَيْرٍٍٍِ))
كل عام وأنتم بخيرٍ
جدول ائمــة الحرم المكي لصلاة التراويح والتهجد 1432
أحْلاَمٌ بِطًعْمِ الْخَيَالْ ..


المنتدى : الملتقى الاسلامي
Post ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...

... حجة الوداع وواقعنا المعاصر... caa0d725d51a30f7cc206482d7a49759.jpeg

في العام العاشر من الهجرة خرج النبي للحج
- وخرج مع النبي في هذه الحجة ما يقارب(124000) مائة وأربعة وعشرون ألف نفس، وقيل : (144000) مائة وأربعة وأربعون ألفًا .
- في هذه الحجة المباركة، وقف وخطب في المسلمين خطبة عصماء سمعها جميع من كان في الحج بدون مكبر صوت
سمعها نحو 144 ألفا، فتحت أسماعهم حتى كانوا يسمعون ما يقوله النبي وهم في منازلهم


... حجة الوداع وواقعنا المعاصر... 085.gif


- إن هذه الخطبة التي ألقاها لا تستغرق إلا بضع دقائق، ولكنها أهم من خطب قد تستغرق ساعات .
ولا عجب في ذلك فصاحبها عليه الصلاة والسلام، أفصح العرب، وأوتي جوامع الكلم، واختصرت له المعاني اختصاراً .
فكان مما قاله :



1-
(( يا أيها الناس : اسمعوا قولي فإني لا أدري، لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبداً )) .



سبحان الله: وكأنه كان يشعر بدنو أجله ولقاء ربه، لهذا كان حديثه حديث مودع محب مخلص ناصح، يريد الخير لأمته من بعده .


لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا النبي يودع أصحابه : لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا


- لذا سميت هذه الحجة بحجة الوداع لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- انتقل بعدها بوقت قصير إلى الرفيق الأعلى





و سبحان الله سميت بخطبة الوداع ورسول الله حي بين أظهرهم


يقول: عبد الله بن عمر-رضي الله عنهما - : كنا نتحدث بحجة الوداع والنبي بين أظهرنا ولا ندري ما حجة الوداع .


ويقول أيضا : فودع الناس فقالوا: هذه حجة الوداع . ومما قال في خطبته هذه





ومما قال النبيفي خطبته هذه


... حجة الوداع وواقعنا المعاصر... 085.gif




2- (( أيها الناس: إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم، كحرمة يومكم هذا وكحرمة شهركم هذا )) .
نعم أعلن النبي حرمة الدم والمال حرمة صريحة


فهذه هي حقوق الإنسان الحقيقية، وليست المزيفة أو المزدوجة، دم المسلم حرام، أي مسلم إلا بالحق



{وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً } [ النساء:93 ].


دماء المسلمين التي تسال في كل مكان في فلسطين والعراق والشيشان وكشمير وأفغانستان حرام


وحرمة المسلم أعظم عند الله من حرمة بيت الله الحرام
أيا عباد الله.. لقد قامت الدنيا من أجل بضعت يهود ماتوا في الأحداث الأخيرة في الهند
وتتضامن الكفار بعضهم مع بعض فأرسل اليهود فرقة مدربة لإنقاذ إخوانهم، وتعرض أمريكا إمكانيتها لمساعدات الهند في تحرير المحتجزين

وصدق الله إذ يقول : والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير





- ومال المسلم حرام. أي مال مسلم، ولو كان شيئاً يسيراً


فقد قال : (( من اقتطع مال امرئ مسلم بغير حق. فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة .



قالوا: يا رسول الله: وإن كان شيئاً يسيراً قال: وإن كان قضيباً من أراك )) .
فأين هم الذين يعتدون على المسلمين فيسرقون أمواهم و ينهبونها؟
أين هم من هذا التهديد والوعيد؟ وما الذي سيفعلونه عندما يفضحهم الله يوم القيامة على رؤوس الأشهاد؟
أن ثروات المسلمين تبدد وتضيع، والمسلمون يعيشون في ضنك من العيش،



ألا إن مال المسلم حرام .. ألا إن المال العام للمسلمين حرام



... حجة الوداع وواقعنا المعاصر... 085.gif










3-


ثم قال : (( يا أيها الناس إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، كلكم لآدم وآدم من تراب، وإن أكرمكم عند الله أتقاكم، ليس لعربي فضل على أعجمي إلا بالتقوى )) .



نعم مرة أخرى، يتحدث النبي عن حقوق الإنسان، وينبه إلى أن ميزان الحق الذي يوزن به الناس يوم القيامة هو ميزان التقوى،


لا ميزان الحسب والنسب والجاه والمال والشهرة، فكل هذا لا قيمة له في الإسلام .


والنعرات الجاهلية والتفاخر بها تعتبر من أقصر الطرق الموصلة إلى النار والعياذ بالله .

أخبرنا النبي أن : الناس رجلان: مؤمن تقي، وفاجر شقي، أنتم بنو آدم، وآدم من تراب .





4



- ثم قال : (( ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع،


ودماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم أضع من دمائنا دم ربيعة بن الحارث ،


وربا الجاهلية موضوع، وأول ما أضع ربا العباس بن عبد المطلب فإنه موضوع كله )) .






هكذا ينبغي على القائد أن يكون أول من يمتثل لأمر الله، ويعطي المثل العملي، فما أسهل القول، ولكن كما قالوا عمل رجل في ألف رجل خير من قول ألف رجل في رجل


فبعما أنته الجزء النظري في الخطبة جاء الجزء العملي


فينبه على أن كل ما كانت الجاهلية تفخر به وتتمسك من تقاليد وعادات واستعباد للناس، والحكم بينهم بشرائع باطلة، كل ذلك أخبر النبي أنه موضوع تحت قدميه وأنه قد بطل ومات، وللأسف فهناك من الناس من يصر على أن يضع هذه الأغلال التي وضعها النبي تحت قدميه يصرون على وضعها فوث رأسهم وأعينهم، فالحكم في الدماء والأموال لله رب العالمين

قال تعالى




:{ وَإِنَّ كَثِيراً مّنَ ٱلنَّاسِ لَفَـٰسِقُونَ أَفَحُكْمَ ٱلْجَـٰهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ ٱللَّهِ حُكْماً لّقَوْمٍ يُوقِنُونَ } [ المائدة:49-50 ].


- وذكر رسول الله في خطبته عن الربا أنه يضخم ثروات الأغنياء على حساب الفقراء. وهذا ما نراه الآن فالدول المسماة بالدول الكبرى استغلت الربا في استعباد الدول الفقيرة، وأسرها، حتى تبقى مأسورة لها على مدى الأيام


نعم إن الحضارة المادية التي تقود العالم اليوم، لا تعرف إلا الحاضر والربح العاجل أما قوله تعالى :{ وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} [ البقرة:280 ].


فهو حديث خرافة عندهم. لهذا فالاقتصاد العالمي القائم على الربا فشل وفشلت الرأسماليه بفضل الله وقد انهارت وبان عوارها لكل ذي عينين .
ونفس الكلام في الربا على مستوى الأفراد، فالبعض يتعامل بالربا ولا يبالي .
فلا سأل عن رأي الشرع في ذلك، ولا يعرف حكم الإسلام في تعاملاته المالية
وقليل من يفعل هذا رغم أن الأمر لا يحتاج إلى توضيح أكثر من قوله :

(( إن أبواب الربا اثنان وسبعون باباً أدناه كالذي يأتي أمه في الإسلام )) أخرجه الطبراني في الأوسط وصححه الألباني في الصحيحة وقوله : (( درهم ربا يأكله الرجل أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية )) رجال الصحيح، الجمع (4/117)، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (1033





هل هناك ما هو أكثر من هذا الترهيب والوعيد، ولكن -{ فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى ٱلاْبْصَـٰرُ وَلَـٰكِن تَعْمَىٰ ٱلْقُلُوبُ ٱلَّتِى فِى ٱلصُّدُورِ } [ الحج:46 ].



5- ثم قال :(( ألا واستوصوا بالنساء خيراً، فإنما هن عوان عندكم (أسيرات) ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وإنما أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، فادعو الله خيرا واستوصوا بهن )) .



... حجة الوداع وواقعنا المعاصر... 085.gif



الله أكبر: انظروا إلى تكريم الرسول للمرأة، بعد أن كانت لا قيمة لها في الجاهلية، بل كانت رمزاً للشر والخزي والعار،


فأكرمها الإسلام بنتاً وأختاً وزوجة وأماً .


فأكرمها بنتاً وأختاً فقال : (( ليس أحد من أمتي يعول ثلاث بنات، أو ثلاث أخوات فيحسن إليهن إلا كن له سداً من النار )) وعنها زوجة يقول : (( خياركم خيركم لأهله )) ويقول : (( خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي ))
وعنها أماً قال : (( إن الله يوصيكم بأمهاتكم )) ثلاث مرات، صحيح، أخرجه أحمد
وقال لرجل أتى للجهاد وترك أمه قال له : (( الزم رجلها، فثم الجنة )) وقال لآخر : (( الزمها (أي أمك) فإن الجنة تحت أقدامها ))
وليس هذا فقط، بل إن المرأة في ظل الإسلام كالرجل في الثواب والعقاب؟ ومطلق المسؤولية والجزاء .
وجعل لها حق البيع والشراء والتملك، بل وجعلت النفقة والكفالة على أبيها أو ولي أمرها إن كانت بكراً أو ثيباً، وجعل على زوجها النفقة إن كانت زوجة، حتى ولو كانت من الثريات، وغير ذلك كثير .
لكن الكثير يتجاهلون هذه الوصايا العظيمة ولا يعملون بها. بل إن بعض الرجال لا يزال يتعامل مع النساء بعقلية الجاهلية، لا ترى المرأة منه إلا الظلم والإهانة والتحقير لها .
والمصيبة العظمى أن البعض من النساء يعتقدن أن هذا يحدث لهن بسبب الدين، وهذا والله افتراء عظيم، فما من دين أنصف المرأة كما أنصفها الإسلام .


فلقد عهدنا المرأة أيام كان الإسلام مزدهراً . عهدناها فقيهة محدثة كأم المؤمنين عائشة، ومربية فاضلة كأسماء، وشاعرة مجيدة كالخنساء. ومجاهدة تلطم وجه الشرك وتصدع أعوان البغي كخولة. هكذا كانت المرأة المسلمة وما نزلت قيمتها وما أهبت وما ضيعت حقوقها إلا عندما قيل لها: تحرري وتطوري: إذا أردت الحضارة فاتركي الدين، واختلطي بالرجال وارفعي الحجاب، فضاعت المرأة المسلمة في كثير من بلاد المسلمين، فاختلطت وغنت ورقصت وتبرجت فصارت طعماً للذئاب الجائعة، والكلاب المفترسة، ولا حول ولا قوة إلا بالله .






الثانية: الحمد لله كما يحب ربنا ويرضا


لك الحمد من قبل ومن بعد وأشهد أن لا إله إلا الله. صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده. وصلاة وسلاماً على رسولنا الكريم ...


ثم يختم النبي حديثه بقوله :

6




- (( فاعقلوا أيها الناس قولي، فإني قد بلغت، وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن تمسكتم به، كتاب الله وسنة رسوله ))



سبحان الله إنه يوصيهم وهو يودعهم، وهم يواجهون الحياة بعده، فيقول لهم: لستم وحدكم، معكم كتاب الله وسنتي، ميراث لا يعدله ميراث، فاحذروا التهاون به، فمن فعل ذلك -{ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ ٱلسَّمَاء فَتَخْطَفُهُ ٱلطَّيْرُ أَوْ تَهْوِى بِهِ ٱلرّيحُ فِى مَكَانٍ سَحِيقٍ }- [ الحج:31 ].


ثم وضع العلاج للناس من جميع المشاكل التي قد تعترض حياتهم، إنه في مصدرين لا ثالث لهما. ضمن لهم عند الاعتصام بهما الأمان من كل شقاء وضلال، وهما: القرآن والسنة، والرسول يتقدم بهذا التعهد والضمان إلى جميع الأجيال المتعاقبة من بعده .


إن صلاحية التمسك بهذين الدليلين ليس مقصوراً على عصر دون عصر، أو جيل دون جيل، بل هما صالحان لكل زمان ومكان. لهذا نحن نرى كثيراً من المسلمين اليوم وبسبب تفريطهم في اتباع الكتاب والسنة، يعانون من الهزائم والتخلف والإحباط. فهم لا يخرجون من فشل إلا دخلوا في فشل آخر وسيستمرون في فشلهم هذا حتى يعودوا إلى الله عودة صادقة حقيقية ويعملوا بالكتاب والسنة كما أمر الله .
وبعد أن انتهى من الخطبة العظيمة نادى في الناس قائلاً :

7- (( إنكم ستسألون عني فما أنتم قائلون؟ ))





فارتفعت الأصوات من حوله تصرخ وتقول: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت


فرفع النبي نظره إلى السماء وأشار بسبابته إلى السماء ثم إلى الناس قائلاً :(( اللهم أشهد، اللهم أشهد، اللهم أشهد ))






ونحن نقول اليوم: نشهدك يا الله بأن رسولك ونبيك محمد قد بلغ وأدى ونصح، فجزاه الله خير ما يجزي نبياً عن أمته .


وإذا كان نبينا قد قضى حياته بطلاً مجاهداً صابراً مرابطاً، وترك بعده أصحابه الأبطال والذين قدموا أرواحهم وأموالهم رخيصة في سبيل الله وفي سبيل نصرة هذا الدين، وفي سبيل أن يصل إلينا نقياً صافياً .


... حجة الوداع وواقعنا المعاصر... 085.gif









فما الذي فعلناه نحن؟


هل عرفنا قيمة ديننا؟


هل عملنا له؟
هل دعونا لله؟
ماذا قدمنا في سبيله؟
هل جاهدنا بأموالنا وأنفسنا؟


هل. . وهل؟






أسئلة كثيرة تدور في عقولنا، ولكن لا نملك إجابة عليها، بسبب تقاعسنا وكسلنا عن نصرة ديننا .



فهل يدفعنا ما ذكرنا على لسان نبينا على أن نغير من أحوالنا إلى ما يحبه الله ويرضاه، نرجو ذلك ونتمناه .









رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-11-2010 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المحظورين

إحصائية العضو









رضاك ياربي غايتي is on a distinguished road

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0
معلوماتي ومن مواضيعي

كاتب الموضوع : رجآوي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...

با ابي وامي انت يارسول الله







رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-11-2010 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو شرف

الصورة الرمزية الحنان كله

إحصائية العضو









الحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to beholdالحنان كله is a splendid one to behold

 


مواضيع أعجبتني: 2
تلقى إعجاب 41 مرة في 36 مشاركة
عدد الترشيحات : 13
عدد المواضيع المرشحة : 10
رشح عدد مرات الفوز : 4

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي

كاتب الموضوع : رجآوي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...

جزاك الله خير







التوقيع

برد المشاعر جمد اطراف الحكي
رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-11-2010 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو لامع

إحصائية العضو









حلوة عذاريب has a spectacular aura aboutحلوة عذاريب has a spectacular aura aboutحلوة عذاريب has a spectacular aura about

 


مواضيع أعجبتني: 12
تلقى إعجاب 14 مرة في 14 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
ماهي حقيقة سبونج بوب (سفنج بوب‎) !!
خلفيات بلاك بيري ,, للشاعر: حمد البريدي ،،
سبب الفرق بين الطفل ، الامريكي والسعودي ،
منحوتات الكتب
سبعة أعراض مرضية..عليك ألا تتجاهلها !!
الفرق بين (اسطاعوا)و(استطاعوا)، و(تسطع)و(تستطع) في سورة الكهف
من تربى .. من صغر سنه ضعيف ~ تبقا طول العمر .. ناره طافيه
قلـّـي مساء الخير ويزورني الخير - mms - sms
( إِنَّ أَصْحَابَ ٱلْجَنَّةِ ٱليَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ )
~ فلسفـة هجائـية .. في مشفى الحروف ~
بطاقات إلى الدعاة
خلف مشعان و حمزة كاشغري
إمام الحرم (الشريم ) يلجم كاشغري
هناك أعضاء سارقون !!
لماذا يتحدث الطفل مع ألعابه ؟!
فارس عوض '' ../ عطني من القلب [ ربآهـ ]
الفرق بين أناشيد ~ أطفال لبنان واطفال السعودية
من جـد عيبـ √
رمزيات كشتات للمسن
فوائد أكل الآيس كريم في الشتاء
الناس كالإبل المائة
معاند الزمن ~ عودآ حميدآ
على أي وتر من أوتار الحياة تعزف لحنك ?!
خمس جمل تدمر الطفل
قفزت من الطابق العاشر !!
وشفيك ضايق منهو اللي كدّر الوجه الصبوح .. لو إنها الدنيا وهي الدنيا لأنزل رأسها
خطر أدوية البرد
المقصود بالضلال في الآية :{ وَوَجَدَكَ ضَالاًّ فَهَدَى}
إن جاد حظك باع لك واشترى لـك .. فوايده من كل الابواب تاتيــك
اينشتاين والسعودي


كاتب الموضوع : رجآوي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...


بارك الله فيك








رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-11-2010 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو شرف

إحصائية العضو









رجآوي is just really niceرجآوي is just really niceرجآوي is just really niceرجآوي is just really nice

 


مواضيع أعجبتني: 1
تلقى إعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
الصرع الطبي وانواعه
إبراهيم القصيمي: دور مدراء الكرة الآن .. إيقاظ اللاعبين ودعوتهم لوجبة الغداء
رجعت لكم من جديد
سلس البول والحلول الكثيرة
زحمه ياناس زحمه
شوفو الفضآوه في جرآيد زمآن
الرسم عالريش...
ذوي الاحتياجات الخاصة فى عيون الإسلام
...||... المــعــآق والــريــــاضــة ... ||...
ســــــلآم هــي حتـــى مطــــــــلع ـالفجـــــر
شَكراً علىْ جرِحكْ - وعيدكً مبِاركَ
طبع البشرٍ
مَنْ دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ
عاجل لسمو الأمير محمد بن نايف ,, وكل من يستطيع المساعدة .. مطلوب إخلاء طبي عاجل
الحنآن كله تهديكم السلآأإم
تمرينات الاستعداد لرمضان
أخطاء العمره..
زينة الشاشات في زين الشهور
صلاة التراويح ..فضلها ..حكمها ..صفتها
إهد’إاآأء منىآ للغآليه "الحنآن كله"
تحن عيني للجنوب وتلتفت بلحالها
إستفسارٍ الله يجزآكم خير
عَبَآءَةُ آلَليلِ وأَنيَآبُ الصَّقيعُ ...
أجمل صور الصداقه
تــــــاج الشهور ..!
يَمّكـن يَحـس بُضَيقَتـي .. لاقُرَانـي ْ~
الْحَيَاءُ مَعْدِنُ الْخَيْرٍٍٍِ))
كل عام وأنتم بخيرٍ
جدول ائمــة الحرم المكي لصلاة التراويح والتهجد 1432
أحْلاَمٌ بِطًعْمِ الْخَيَالْ ..


كاتب الموضوع : رجآوي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...


شكراًلمروركم العطر






رد مع اقتباس
 
 
قديم 12-11-2010 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو برونزي

الصورة الرمزية دكتور وائل

إحصائية العضو










دكتور وائل will become famous soon enough

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
وسام العطاء
جميع فيديوهات تمارين الاعاقة
تعليم كل تمارين كمال الاجسام بالفيديو+ تشريح لكل عضلة
جَآآآهلون وإنْ علّتْ شّهادآتَهم
شاهد ثم شاهد ثم شاهد
مشكلة سيلان اللعاب وحلها
مركز خطوات صغيرة
سألوها كيف تتمنيه؟
ميثاق شرف لأدم (للرجال فقط)
بسرعة يابندق
فرصة ذوى الاحتياجات الخاصة فى الزواج
زواج المعاقين بين الرفض والقبووول!!
لاتقرأ الفاتحة بسرعة_انظر لماذا؟
حيوانات سكرانه في الغابة
شفاء طفلين سعوديين من التوحد
خلاص الولد جانى(قصة مؤثرة)
لكل من يبحث عن الزواج
بلا يدين ولا رجلين ويعيش حياة طبيعية
سبب قمة اللذة فى الشهوات(للشعرواى)
ادعو لى بالتوفيق فى الزواج
مذيعة بريطانيه فى جدة تبكى عند سماع الأذان
اغرب شروط الزواج
يـا معـشر الـشباب مـن اسـتطـاع مــنـكم الـبـاء فليــتزوج
ثمان نصائح لتعيش عمر اطول
سورة مريم للشيخ المعجزة عبدالله كامل
قصة ملياردير(للشيخ محمد حسان)
كيف تنظر الى شخص معاق في الشارع ؟؟
دعاء يساوي أجر شهيد
يا بنات ادخلوا واعرفوا حقيقه الشباب
اذكى مصمم تواليت فى العالم


كاتب الموضوع : رجآوي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...

جزاك الله خيرا







التوقيع

استغفر الله العظيم من كل عهد خنته..ومن كل امرء خذلته..ومن كل صواب كتمته..ومن كل عرض هتكته..ومن كل ستر فضحته..ومن كل لغو سمعته..ومن كل حرام نظرت اليه

رد مع اقتباس
 
 
قديم 14-11-2010 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو مبتدىء

إحصائية العضو









قتيبة is on a distinguished road

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0
معلوماتي ومن مواضيعي


كاتب الموضوع : رجآوي المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ... حجة الوداع وواقعنا المعاصر...

صلى الله عليه وسلم

بوركت يمناك






رد مع اقتباس
 
إضافة رد


 
يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education