دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 49,035
عدد  مرات الظهور : 228,455,287موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 57,600
عدد  مرات الظهور : 228,455,241
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 56,810
عدد  مرات الظهور : 222,027,387الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 44,309
عدد  مرات الظهور : 197,237,703
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 44,481
عدد  مرات الظهور : 195,287,288

العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > الملتقيات العامة > الملتقى العام
تغيير الستايل

الملتقى العام لقاء مفتوح للجميع، المواضيع الجاده، القضايا العامة والمهمة، والنقاش الحر

اخر المواضيع          اعانة الاجهزة الطبية (اخر رد : هدى المطيري - الردود : 94 - الزوار : 12565 )          نظام الضمان الجديد الارمله والمطلقه بدون اطفال يستبعدونها (اخر رد : ندوووو - الردود : 43 - الزوار : 1540 )          عاجل رقم الطلب (اخر رد : سامي الخليوي - الردود : 0 - الزوار : 1 )          فـرآق الأحبة ، (اخر رد : الفجر البعيد - الردود : 14 - الزوار : 189 )          هل الوظيفه براتب اقل من 4000 تسقط التاهيل والضمان ؟ (اخر رد : سعوديه كوول - الردود : 13 - الزوار : 523 )          اعادة التقييم بالتأهيل (اخر رد : ضوء القمر - الردود : 4 - الزوار : 130 )          رد مكتب وزير العمل بخصوص اعانة الاجهزة الطبية (اخر رد : ظزياد الذبياني - الردود : 51 - الزوار : 13217 )          تحديث تقرير وطلب حضور (اخر رد : ضوء القمر - الردود : 1 - الزوار : 48 )          سؤال؟ وش تحب تكتب ع جدار المنتدى..؟ (اخر رد : سعوديه كوول - الردود : 5649 - الزوار : 527279 )          بطاقة التخفيض والاعفاء من الرسوم (اخر رد : ضوء القمر - الردود : 1 - الزوار : 86 )         
الإهداء
محمد البلادي١ : اللهم إنك ترى ما لا نرى وتعلم ما لا نعلم فَأكفنا شر ما في الغيب ،وأحفظنا بحفظك ويسرأمورنا،وأرزقنا وأنت خير الرازقين محمد البلادي١ : اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك،وكرمك،وسترك الجميل، أن تشفي كل مريض وتمدّه بالصحّة والعافية، إنّك على كلّ شيءٍ قدير. محمد البلادي١ : اللهم ارحم ضعفنا ، وآمن روعنا ، وأسعد قلوبنا ، وفرج همومنا ، واصرف عنا ما يقلقنا ويعكر صفونا ، وارزقنا صبراً جميلاً محمد البلادي١ : أستغفر الله العظيم لي ولكم ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات إلى يوم القيامة يارب محمد البلادي١ : ابتسموا:انه يوم جديد في حياتكم فابدأوه بذكر الله وبحمده وشكره وبالأستغفار وبالصلاة على رسول الله سعوديه كوول : صلوا على رسول الله... محمد البلادي١ : عاجل جدا. انطلاق السفينة الخاصة بذكر الله والاستغفار والصلاة على رسول الله . نأمل من الجميع مرافقتنا خلال هذه الرحله محمد البلادي١ : استغفر الله العظيم . استغفر الله العظيم. استغفر الله العظيم محمد البلادي١ : لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير.. اذكروا الله واستغفروه وصلوا على نبيكم محمد البلادي١ : اللهم اغفر لنا ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات . نستغفرك اللهم ونتوب اليك


من يحمل صدقتي لأطفال الصومال؟!!

الملتقى العام



من يحمل صدقتي لأطفال الصومال؟!!

من يحمل صدقتي لأطفال الصومال؟!! عبدالله عبدالعزيز المبرد / الرياض لكن هؤلاء الأجواد اليوم يبحثون عمن يحمل صدقاتهم إلى إخوانهم فلا يجدون؛ فهذه الحرب الأمريكية العمياء التي

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-08-2011 رقم المشاركة: 1
معلومات العضو
عضو مشارك

الصورة الرمزية alnour
إحصائية العضو








alnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to beholdalnour is a splendid one to behold
 


مواضيع أعجبتني: 5
تلقى إعجاب 70 مرة في 65 مشاركة
عدد الترشيحات : 33
عدد المواضيع المرشحة : 29
رشح عدد مرات الفوز : 8

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
كلنا معكم ... نحو مجتمع واحد
حق الأشخاص ذوي الإعاقة في تكوين الأسرة
قصص صحفيين من ذوي الاحتياجات الخاصة وتجارب ملهمة
اتكيت التعامل مع ذوي الإعاقة
نفسوا بس بطرف علشان يمشي زي الناس
اثر تمكين موظفي ذوي الاحتياجات الخاصة على الإنتاجية في بيئة
استعلام عن الإعانة المالية(معوق-يتيم)
شاب سعودي كفيف يروي كيف حقق حلمه وأصبح مبرمج حاسب آلي
إذا كنا نفكر بالكلمات، فكيف يفكر الأصم منذ الولادة؟
لم يستطع هؤلاء الإطفال الاستمتاع بالحياة كما يجب
مؤتمر الأسرة السعودية ينطلق بدون ذكر للمعاقين
استبيان حول تطبيق التعرف على العملات للمكفوفين
طفلة من ذوي الهمم تهاجم محمود بو شهري
حكاية طفل استجاب الرئيس لطلبه بتدريس “احترام الآخر”
أطلاق متجر " هدية للأفراد ذوي الأعاقة "
التوحد ليس إعاقة ولا نقصاً
الدمج والتقبل بين أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة واقرانهم
تأثير الدمج المدرسي والبدائل التربوية المناسبة لذوي الاحتياج
كيف تكون المدرسة دامجة لطلاب صعوبات التعلم؟
8 نصائح لتصميم صف دراسي دامج وفعال
متى يكون الدمج في المدارس فعال؟ وما هو دور الأهل في دمج أبنا
برنامج معالي المواطن يناقش تأخر استلام سيارات ذوي الإعاقة
كيف نتعامل مع أبنائنا ذوي صعوبات التعلم؟
كيف تكون المدرسة دامجة لطلاب صعوبات التعلم؟
من قال أن أبنائنا ذوي الاحتياجات الخاصة ليس لهم مواهب؟
واقع الإرشاد الأسري لذوي الاحتياجات الخاصة في العالم العربي
لماذا لا تصمم المعدات الواقية وفقا لمتطلبات المعاقين ؟
هل يجوز لأم منع ابنها من صلاة الجماعة خشية كورونا؟
كيف يعيش ذوو الإعاقة في مواجهة الجائحة؟
احموا حقوق ذوي الإعاقة خلال تفشي فيروس "كورونا"


المنتدى: الملتقى العام
anger2 من يحمل صدقتي لأطفال الصومال؟!!

من يحمل صدقتي لأطفال الصومال؟!!

عبدالله عبدالعزيز المبرد / الرياض

لكن هؤلاء الأجواد اليوم يبحثون عمن يحمل صدقاتهم إلى إخوانهم فلا يجدون؛ فهذه الحرب الأمريكية العمياء التي أسموها -إمعانا في التضليل- (الحرب على الإرهاب)، جففت منابع الخير والإحسان، وبثّت مشاعر التوجس والخوف والتشكيك؛ حتى لم تترك محسنا إلا أرهبته، ولا مبادرا للخير إلا روّعته، يحاربون الإرهاب زعموا!! فلا يعقل أن أمة بمكانتنا وإمكاناتنا وتاريخنا وعطائنا تظل مرتهنة للخوف والشكوك والتوجس!!

تقربهم لنا وسائل الإعلام، وتبعدنا عنهم الحدود الدولية والاعتبارات السياسية!

تنقل إلينا أدوات الاتصال وتقنياته تفاصيل المأساة، وصور البؤس، حتى كأنك تمشي بين خيامهم المهترئة المنكوبة، وكأنك تسمع تضاغي الأطفال وتعاين أضلاعهم الناحلة، وتكاد تشم رائحة الموت الذي يهرس الرضيع في حجر أمه، فيتلوى على صدرها ونحرها، وهي تنتحب وتقبض على ثديها اليابس بكلتا يديها، تعصره، عل قطرة تنساب بين شفتيه الذاويتين فتؤخر لحظة موته، ولو لحظة!! فيقرقر حلق الصغير، وتزيغ عيناه، وترتخي أوصاله، وأمه تضّمه إلى صدرها الذابل، وكأنها تود لو تسللت روحها من جسدها إلى جسده، أو نبض قلبها الدم في عروقه!!

تلك هي (المسغبة) وذلك هو يومها، الذي قال عنه تبارك وتعالى: "فلقتحم العقبة، وما أدراك ما العقبة، فك رقبة، أو إطعام في يوم ذي مسغبة"، وهذا هو رمضان الذي يتلفّت فيه المؤمن يبحث عمن يأخذ صدقته، يسأل عن فقير، أو مسكين، أو عابر سبيل ..الخ.

وقد ضجت الآفاق باستغاثات جوعى الصومال، ورموا بأبصارهم وعيونهم الذابلة نحو بلاد الحرمين لأنهم يعرفون سوابقها البيضاء في غوث الملهوفين، ونجدة المحاويج والمنكوبين، يعلمون أن فيها أجوادا أسخياء لا تطيب لهم نفوس ولا يهنأ لهم عيش وهم يرون ما فعل الجوع بإخوانهم، إنهم يرونها فرصة يسترضون بها ربهم، ويسنزلون بها رحمته وبركته ومغفرته!!

لكن هؤلاء الأجواد اليوم يبحثون عمن يحمل صدقاتهم إلى إخوانهم فلا يجدون؛ فهذه الحرب الأمريكية العمياء التي أسموها -إمعانا في التضليل- (الحرب على الإرهاب)، جففت منابع الخير والإحسان،

وبثّت مشاعر التوجس والخوف والتشكيك؛ حتى لم تترك محسنا إلا أرهبته، ولا مبادرا للخير إلا روّعته، يحاربون الإرهاب زعموا!!

وهل ثمة إرهاب أفظع وأبشع من الحيلولة دون غوث ملايين الجوعى الذين يتساقطون كأوراق الخريف، يموتون وأهل الإحسان يحملون صدقاتهم بأيديهم وعلى ظهورهم ولكنهم يمنعون بحجة الحفاظ على الأمن!! وما قيمة الأمن إذا ذابت تلك الشعوب تحت وهج الجوع؟!!

أتساءل بحزن ومرارة: أين عشرات المؤسسات الخيرية التي تتسابق إلى الشعوب المنكوبة؟! أين مئات الشباب وأفواجهم الغادية الرائحة على القرى والبلدان الملهوفة؟!!

أين الحملات الإغاثية التي كانت تضج بها التلفزيونات والإذاعات والقنوات!؟ أين الخطب التي تصيح في الناس: أن أغيثوا إخوانكم يغثكم ربكم ويرحمكم!! أين جسور الإغاثة الجوية التي هي من أعظم مفاخر هذه البلاد الكريمة !!

ما أبشع هذه الحرب الهوجاء إذا بلغت قسوتها وفجورها أن تتقزم أمامها هامات الأوطان المعطاء، وتتكبل بسرابيلها الشعوب السريعة إلى النجدة!!

ما أقساها علينا وعلى إخواننا حين يسحقنا سؤال الأنثى الصومالية الجائعة: هل يجوز الصوم دون سحور ولا فطور؟!

يا رحمة الله بإخواننا ونسائنا وأطفالنا هناك!!

إنني أوجه ندائي ورجائي لخادم الحرمين الشريفين وحكومته، أحيل تضاغي الأطفال، وبكاء النساء وهموم الشيوخ إلى خادم الحرمين ودينه ونخوته ومروءته! أحيلها إلى هذا الشعب الذي عرفته الدنيا برحمته وعطائه!! أوجه ندائي للمؤسسات الخيرية ورجالها الأبرار، وأقول: ماذا نقول لربي حين يسألنا عن تلك الأكباد التي يفتّتها الجوع في رمضان الخير ونحن ننظر؟!

ماذا نقول لربي وهو يستطعمنا، ويستسقينا؛ فلا نطعمه ولا نسقيه، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله علي وسلم: إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يابن آدم مرضت فلم تعدني! قال: كيف أعودك وأنت رب العالمين؟! قال أما علمت أن عبدي فلان مرض فلم تعده! أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده! يابن آدم استطعمتك فلم تطعمني! قال كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟! قال: أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت إنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي؟! قال يابن آدم استسقيتك فلم تسقني!! قال: كيف أسقيك وأنت رب العالمين؟! قال: استسقاك عبدي فلا فلم تسقه، أما إنك لو أسقيته لوجدت ذلك عندي".

ذلك السؤال الكبير حينما يوجه إلينا من رب العالمين لن تصمد له الحجج الضعيفة، والأعذار المخرّقة، فلا يعقل أن أمة بمكانتنا وإمكاناتنا وتاريخنا وعطائنا تظل مرتهنة للخوف والشكوك والتوجس!! لا يعقل أن يجثو عملاق بحجمنا لأن خيوطا من الوهم تلتفّ حول يديه ورجليه!!









التوقيع

رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ..
رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة عرس مكفوفين في أرض الصومال alnour الاعاقة البصرية 0 30-08-2012 03:12 am
اخواننا في الصومال ينادوا فين المجيب؟؟؟؟؟؟؟ زلفى الملتقى الاسلامي 2 12-08-2011 02:53 am
خيآل ولاأروع من الطبيعة الحنان كله الصور والجرافيكس 6 05-06-2011 08:53 pm
•.ْ~:° همسة.•.ْ:° لكل.•.ْ:° من.•.ْ:° يحمل.•.ْ:° احساس.•.ْ: ابوالحسن الملتقى العام 7 10-12-2010 10:17 pm
صور تعليمية لأطفال التوحد شمس الضحى التوحد/الإضطرابات السلوكية 2 23-07-2010 05:15 am

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات plus
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.