دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 25,636
عدد  مرات الظهور : 202,610,163موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 34,096
عدد  مرات الظهور : 202,610,117
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 33,453
عدد  مرات الظهور : 196,182,263الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 21,103
عدد  مرات الظهور : 171,392,579
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 20,835
عدد  مرات الظهور : 169,442,164

العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > إسلاميات > الملتقى الاسلامي
تغيير الستايل

الملتقى الاسلامي أحاديث - قصص وعبر دينية، المواضيع والقضايا الإسلامية، أسئلة وأجوبة دينية

اخر المواضيع          استشارة قنونية (اخر رد : طلال من ذوي الهمم - الردود : 0 - الزوار : 1 )          احتاج محامي يقدم استشارة وفاهم بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة (اخر رد : طلال من ذوي الهمم - الردود : 0 - الزوار : 3 )          تكرما من الاعضاء المشاركة باصابتهم وقيمه الاعانه (اخر رد : طارق عبود سعد الهندوان - الردود : 69 - الزوار : 18623 )          مؤسسة الأميرة العنود الخيرية بالرياض (اخر رد : طارق عبود سعد الهندوان - الردود : 22 - الزوار : 21319 )          سحب التاديه (اخر رد : ابو عادل العضيله - الردود : 3 - الزوار : 364 )          لنسأل هنا عن الأعضاء الغائبين (اخر رد : هوى امل - الردود : 829 - الزوار : 217022 )          شي غريب طلع معي عند الاستعلام عن المقطوعة (اخر رد : هوى امل - الردود : 3 - الزوار : 434 )          تقرير نفسي (اخر رد : هوى امل - الردود : 1 - الزوار : 136 )          الحمد لله قبلو التحديث (اخر رد : هوى امل - الردود : 9 - الزوار : 231 )          هل استلمت اعانة الاجهزة الطبية ؟ (اخر رد : هوى امل - الردود : 244 - الزوار : 24177 )         
الإهداء
محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : إن في قضاء حوائج الناس لذة فافعل الخير فإنك لا تدري أي حسنة تدخلك الجنة     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : اللهم اني اسألك فرحاً لكل مهموم وشفاء لكل مريض ومغفرة لكل مذنب وهداية لكل عبد     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : اللهم لك الحمد ولك الشكرحتى ترضى، وبعدما ترضى، ولك الحمد والشكرعلى كل حال     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : اذكروا الله وصلوا على نبيكم.لااله الا الله وحده لاشريك له.اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : قال تعالى( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : حياتك غاليه:سرعه+استخدام الهاتف اثناء القياده والنتيجه وفيات وعاهات مستديمه الى متى؟     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : يارب وكلتك كل إنطفائاتي وكل أوجاعي وهمومي فآتيني بنورك الذي لا ينقطع. ياكريم     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : ايامكم بأذن الله كلها سعاده من رب كريم ان طلبته اكرمك وان عصيته امهلك وان استغفرته غفر لك     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : اللهم ان طال الألم وازداد الوجع أنت الرحيم بالاجساد الشاكيه فاشفي كل مريض ياكريم     محمد البلادي١ من المدينه |استغفر الله العظيم : إن في قضاء حوائج الناس لذة فافعل الخير فإنك لا تدري أي حسنة تدخلك الجنة    


ايات تحث على الاحسان

الملتقى الاسلامي



ايات تحث على الاحسان

تفسير سورة البقرة – الاية 36 آيات سبع فيها حث على الإحسان و الإنفاق في سبيل الله و وعد جميل عليه، و ذم على تركه إما بالبخل أو بالإنفاق مراءاة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-03-2012 رقم المشاركة: 1
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية العون بالله
إحصائية العضو








العون بالله will become famous soon enoughالعون بالله will become famous soon enough
 


مواضيع أعجبتني: 7
تلقى إعجاب 3 مرة في 3 مشاركة
مرشح مرة واحده في موضوع واحد
عدد مرات الفوز : 0
معلوماتي ومن مواضيعي

المنتدى: الملتقى الاسلامي
Smile ايات تحث على الاحسان

تفسير سورة البقرة – الاية 36
آيات سبع فيها حث على الإحسان و الإنفاق في سبيل الله و وعد جميل عليه، و ذم على تركه إما بالبخل أو بالإنفاق مراءاة للناس.
قوله تعالى: «و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا» هذا هو التوحيد غير أن المراد به التوحيد العملي، و هو إتيان الأعمال الحسنة - و منها الإحسان الذي هو مورد الكلام - طلبا لمرضاة الله و ابتغاء لثواب الآخرة دون اتباع الهوى و الشرك به.
و الدليل على ذلك أنه تعالى عقب هذا الكلام أعني قوله: و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا، و علله بقوله: إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا، و ذكر أنه البخيل بماله و المنفق لرئاء الناس، فهم الذين يشركون بالله و لا يعبدونه وحده، ثم قال: و ما ذا عليهم لو آمنوا بالله و اليوم الآخر و أنفقوا، و ظهر بذلك أن شركهم عدم إيمانهم باليوم الآخر، و قال تعالى: و لا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب: «ص: 26» فبين أن الضلال باتباع الهوى - و كل شرك ضلال - إنما هو بنسيان يوم الحساب، ثم قال: أ فرأيت من اتخذ إلهه هواه و أضله الله على علم: «الجاثية: 23» فبين أن اتباع الهوى عبادة له و شرك به.
فتبين بذلك كله أن التوحيد العملي أن يعمل الإنسان ابتغاء مثوبة الله و هو على ذكر من يوم الحساب الذي فيه ظهور المثوبات و العقوبات، و أن الشرك في العمل أن ينسى اليوم الآخر - و لو آمن به لم ينسه - و أن يعمل عمله لا لطلب مثوبة بل لما يزينه له هواه من التعلق بالمال أو حمد الناس و نحو ذلك، فقد أشخص هذا الإنسان هواه تجاه ربه، و أشرك به.
فالمراد بعبادة الله و الإخلاص له فيها أن يكون طلبا لمرضاته، و ابتغاء لمثوبته لا لاتباع الهوى.
قوله تعالى: «و بالوالدين إحسانا» إلى قوله: «أيمانكم» الظاهر أن قوله: إحسانا مفعول مطلق لفعل مقدر، تقديره: و أحسنوا بالوالدين إحسانا، و الإحسان يتعدى بالباء و إلى معا يقال: أحسنت به و أحسنت إليه، و قوله: و بذي القربى، هو و ما بعده معطوف على الوالدين، و ذو القربى القرابة، و قوله: و الجار ذي القربى و الجار الجنب قرينة المقابلة في الوصف تعطي أن يكون المراد بالجار ذي القربى الجار القريب دارا، و بالجار الجنب - و هو الأجنبي - الجار البعيد دارا، و قد روي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): تحديد الجوار بأربعين ذراعا،: و في رواية: أربعون دارا، و لعل الروايتين ناظرتان إلى الجار ذي القربى و الجار الجنب.
و قوله: و الصاحب بالجنب هو الذي يصاحبك ملازما لجنبك، و هو بمفهومه يعم مصاحب السفر من رفقة الطريق و مصاحب الحضر و المنزل و غيرهم، و قوله: و ابن السبيل هو الذي لا يعرف من حاله إلا أنه سالك سبيل كأنه ليس له من ينتسب إليه إلا السبيل فهو ابنه، و أما كونه فقيرا ذا مسكنة عادما لزاد أو راحلة فكأنه خارج من مفهوم اللفظ، و قوله: و ما ملكت أيمانكم المراد به العبيد و الإماء بقرينة عده في عداد من يحسن إليهم، و قد كثر التعبير عنهم بما ملكته الأيمان دون من ملكته.
قوله تعالى: «إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا» المختال التائه المتبختر المسخر لخياله، و منه الخيل للفرس لأنه يتبختر في مشيته، و الفخور كثير الفخر، و الوصفان أعني الاختيال و كثرة الفخر من لوازم التعلق بالمال و الجاه، و الإفراط في حبهما، و لذلك لم يكن الله ليحب المختال الفخور لتعلق قلبه بغيره تعالى، و ما ذكره تعالى في تفسيره بقوله: الذين يبخلون إلخ و قوله: و الذين ينفقون أموالهم رئاء الناس إلخ يبين كون الطائفتين معروضتين للخيلاء و الفخر: فالطائفة الأولى متعلقة القلب بالمال، و الثانية بالجاه و إن كان بين الجاه و المال تلازم في الجملة.
و كان من طبع الكلام أن يشتغل بذكر أعمالهما من البخل و الكتمان و غيرهما لكن بدأ بالوصفين ليدل على السبب في عدم الحب كما لا يخفى.
بحث روائي
في تفسير العياشي، في قوله تعالى: و بالوالدين إحسانا الآية: عن سلام الجعفي عن أبي جعفر (عليه السلام) و أبان بن تغلب عن أبي عبد الله (عليه السلام): نزلت في رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) و في علي (عليه السلام).
ثم قال: و روي مثل ذلك في حديث ابن جبلة. قال: قال: و روي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): أنا و علي أبوا هذه الأمة.
أقول: و قال البحراني في تفسير البرهان، بعد نقل الحديث: قلت: و روى ذلك صاحب الفائق.
و روى العياشي هذا المعنى عن أبي بصير عن أبي جعفر و أبي عبد الله (عليه السلام)، و رواه ابن شهرآشوب عن أبان عن أبي جعفر (عليه السلام).
و الذي تعرض له الخبر هو من بطن القرآن بالمعنى الذي بحثنا عنه في مبحث المحكم و المتشابه في الجزء الثالث من هذا الكتاب، إذ الأب أو الوالد هو المبدأ الإنساني لوجود الإنسان و المربي له، فمعلم الإنسان و مربيه للكمال أبوه فمثل النبي و الولي عليهما أفضل الصلاة أحق أن يكون أبا للمؤمن المهتدي به، المقتبس من أنوار علومه و معارفه من الأب الجسماني الذي لا شأن له إلا المبدئية و التربية في الجسم فالنبي و الولي أبوان، و الآيات القرآنية التي توصي الولد بوالديه تشملهما بحسب الباطن و إن كانت بحسب ظاهرها لا تعدو الأبوين الجسمانيين.
و في تفسير العياشي، أيضا عن أبي صالح عن أبي العباس في قول الله: و الجار ذي القربى و الجار الجنب قال: الذي ليس بينك و بينه قرابة، و الصاحب بالجنب قال: الصاحب في السفر.
أقول: قوله: الذي ليس بينك، تفسير الجار ذي القربى و الجنب معا و إن أمكن رجوعه إلى الجار الجنب فقط، و قوله: الصاحب في السفر لعله من قبيل ذكر بعض المصاديق.
و فيه، عن مسعدة بن صدقة عن جعفر بن محمد عن جده قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): في خطبة يصف هول يوم القيامة: ختم على الأفواه فلا تكلم، و تكلمت الأيدي، و شهدت الأرجل، و أنطقت الجلود بما عملوا فلا يكتمون الله حديثا.
و اعلم، أن الأخبار كثيرة من طرق أهل السنة في أن الآيات نازلة في حق اليهود، و هي و إن كان يؤيدها ما ينتهي إليه ذيل الآيات من التعرض لحال أهل الكتاب من اليهود في بخلهم و ولعهم بجمع المال و ادخاره و كذا وسوستهم للمؤمنين و ترغيبهم على الكف عن الإنفاق في سبيل الله و تفتينهم إياهم و إخزائهم لهم، و إفساد الأمر على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لكن الأخبار المذكورة مع ذلك أشبه بالتطبيق النظري منها بنقل السبب في النزول كما هو الغالب في الأخبار الناقلة لأسباب النزول، و لذلك تركنا نقلها على كثرتها.
و اعلم أيضا أن الأخبار الواردة عن النبي و آله (صلى الله عليه وآله وسلم) في إحسان الوالدين و ذي القربى و اليتامى و غيرهم من الطوائف المذكورة في الآية فوق حد الإحصاء على معروفيتها و شهرتها، و هو الموجب للإغماض عن إيرادها هاهنا على أن لكل منها وحده مواقع خاصة في القرآن، ذكر ما يخصها من الأخبار هناك أنسب.









رد مع اقتباس
قديم 10-03-2012 رقم المشاركة: 2
معلومات العضو
روح المنتدى

الصورة الرمزية إحسـاسي
إحصائية العضو








إحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond reputeإحسـاسي has a reputation beyond repute
 


مواضيع أعجبتني: 518
تلقى إعجاب 900 مرة في 632 مشاركة
عدد الترشيحات : 113
عدد المواضيع المرشحة : 72
رشح عدد مرات الفوز : 23
مقالات المدونة: 12

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
من صبــاحكم ومســائكم أجمل العبــارات..
كرت " أحمر " لمن ترفعه..؟
دعوة لـ فعل الخيــــر.. وكسب الأجر إن شــاء الله
هنــاا.. مســـاحة لي ولكم لجميـــع مــايروووق لنــاا...!
اخوة واخوات من ذوي الاعاقة غادرونا ولن ننساهم
قوانين قسم الحوار والنقاش الهادف..!
" أنغــــــــــام الفلآسـفه "
سجـل حضورك بــ " كلمات عن التفاؤل و الآمل "
" قسم همســــــــــــــآتي "
" التعريف بــ قسم الإستشـارات القانونيه "
" شهــــادة شكر وتقدير " لمن تعطيهـــا..؟!
سجل مزاجك الآن ..your mood n.ow
مــــا أروووع...!!
موقع يرسل لك الإجابة على فتواك إلى الإيميل ..
فــ لنهتف جميعــآ بـــــ ( يــــــارب )..
أدعية نحتـاجهـا في كل يوم..!!
" حكم ونصــائح الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله " متجدد..!
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله _
جنووون قلمي..!!
مؤتمر يبحث توظيف التقنية في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة
تنبيه من الإداره للجميع....!
أعذرني ياسيدي الزمــان" خالد الفيصل"
الأعضــاء " السبـام " من هم ؟! موضوع مهم للجميـــع..
" أرضيــك لأخدعــك "
أثر الورد على مزاج الإنســـان ..!
هل المشــاعر المجروحه تأثر في الإنسان وتصرفاته ..؟!
فضلآ أنتظرقبل أن تسجل خروج من المنتدى..!
البعض يسيــر على الرمال بـ دون أثــر ..!!
" العلم+القلم+الحلم+الظلم "
"عالم إحســاسي الصغير"


كاتب الموضوع: العون بالله المنتدى: الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ايات تحث على الاحسان



جزاك الله الجنة ووالديك اخي

وجعله بموازين حسناتك

شكري وتقديري لك,,






التوقيع



" حسبي الله لآ إله إلآ هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "
رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سته حروف تحوي الاحزان والافراح في حياتك حنااااااان شعر وخواطر 23 08-06-2011 07:51 pm
مجموعة الاحزان شاطئ الاحزان شعر وخواطر 8 25-04-2011 09:21 pm
انا رجل من الاحزان احمد الاحمد شعر وخواطر 7 21-04-2011 09:23 am
على شاطيء الاحزان والسكون !! حمزة محمد المقعدي الملتقى العام 16 10-10-2010 04:00 pm

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات plus
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.