=
الرئيسية التسجيل     مكتبي الرسائل الخاصة
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 12,205
عدد  مرات الظهور : 67,456,835الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 2,248
عدد  مرات الظهور : 42,667,151
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 2,195
عدد  مرات الظهور : 40,716,736
دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 6,003
عدد  مرات الظهور : 73,884,735موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 13,141
عدد  مرات الظهور : 73,884,688

 
العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > اسلاميات > الملتقى الاسلامي
 
الملتقى الاسلامي أحاديث - قصص وعبر دينية، المواضيع والقضايا الإسلامية، أسئلة وأجوبة دينية

الإهداء
سعوديه كوول من ( فما ظنكم برب العالمين) : اللهم إنا نظن بك غفرانًا وسعادةً وثباتًا ورزقًا وتوفيقًا وعفوًا ومعافاةً وتوبةً وحُسْن خاتمة     معاند الضيم من الجمعة : اللهم صل على محمد وعلى ال محمد ** لاتنسوا قراءة سورة الكهف     سعوديه كوول من """ : الزّهرة لا تُفكر بمنافَسة الزّهرة المُجاوِرة لها،هي فقطْ تُزهر     معاند الضيم من هنا : لا إله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين     سعوديه كوول من %%% : ‏اللهُم سيّرنا لدروب ترضاها وتُرضينا    



لذة لخلوة مع الله

قال الحسن البصري حينما سئل ؟ ما بال أهل الليل على وجوههم نور ؟ قال لأنهم خلوا بربهم فألبسهم من نوره سبحانه وتعالى المؤمن الذي في عز المحنة

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 04-02-2013 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد

إحصائية العضو










الاواكس is on a distinguished road

 


مواضيع أعجبتني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0
معلوماتي ومن مواضيعي

المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي لذة لخلوة مع الله

قال الحسن البصري حينما سئل ؟
ما بال أهل الليل على وجوههم نور ؟
قال
لأنهم خلوا بربهم فألبسهم من نوره
سبحانه وتعالى
المؤمن الذي في عز المحنة وشدتها وهولها
يبقى ساكناً
مطمئناً بوعد الله
وبنصر الله
سبحانه وتعالى
كما كان من الرسل والأنبياء
ما ظنك باثنين الله ثالثهما
قال كلا إن معي ربي سيهدين
قلنا يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم
ما أعظم هذه الطمأنينة المنسكبة في القلب
والتي تجعل الإنسان مستقراً مطمئناً

فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والأنام غضابُ
فإذا صح منك الود فالكل هيناً
وكل الذي فوق التراب ترابُ

فما الذي يفرحك في هذه الدنيا ؟
إنه الفرح بفضل الله
بطاعة الله - سبحانه وتعالى
قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون
عندما يفرح الناس بالعلاوات وزيادة الأموال
عندما يفرحون بالدور والقصور
يفرح المؤمن
بسجدةٍ خاشعة
في ليلة ساكنة
في وقت سحر يناجي فيها ربه
ويسكب دمعه
ويتذلل بين يدي خالقه
سبحانه وتعالى
تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون
هذا هو الشوق الذي يستولي على القلب
عندما يتغلغل فيه الإيمان
فهذا بلال - رضي الله عنه
عندما تحين وفاته
تصيح زوجته وتقول
يا حزناه
فيقول
بل وافرحتاه
غداً ألقى الأحبة محمداً وصحبه
وذاك عمير بن الحمام في موقعة وغزوة بدر
يأكل تمرات
: فحينما يسمع نداء النبي – صلى الله عليه وسلم - يقول
لا يقاتلهم اليوم رجل مقبلاً غير مدبر إلا أدخله الله الجنة
فيرمي بالتمرات قائلاً
ما أطولها من حياة حتى أبلغ هذه الأمنية العظيمة


لذة لخلوة مع الله thumbup.gif








رد مع اقتباس
 
إضافة رد

المواضيع المشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Intelligenceالذكاء صديقة ذوي الإعاقة الملتقى الصحي 4 07-05-2011 07:52 am


 
يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education