دليل المراكز المهياة لذوي الاعاقة في السعودية
عدد مرات النقر : 9,269
عدد  مرات الظهور : 145,073,196موقع خيري للاحتياجات والتبرعات
عدد مرات النقر : 16,980
عدد  مرات الظهور : 145,073,149
مساحة إعلانية متاحةالجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم
عدد مرات النقر : 4,591
عدد  مرات الظهور : 111,905,197
القران الكريم بعدة لغات
عدد مرات النقر : 16,431
عدد  مرات الظهور : 138,645,296الاربعين النووية
عدد مرات النقر : 4,834
عدد  مرات الظهور : 113,855,612

العودة   الشبكة السعودية لذوي الاعاقة > إسلاميات > الملتقى الاسلامي
تغيير الستايل

الملتقى الاسلامي أحاديث - قصص وعبر دينية، المواضيع والقضايا الإسلامية، أسئلة وأجوبة دينية

الإهداء
محمد البلادي١ من المدينه : عزيزي اصبحت الحوادث المروريه كل يوم بالمئات والمقابر امتلأت كن حذرولاتسرع     تباريح من غرناطه : استغفرالله العظيم واتوب اليه     سعوديه كوول من ... : اللهم اغفر لوالديّ وارحمهما كما ربياني صغيرا..     محمد البلادي١ من المدينه : اللهم لك الحمد ولك الشكر والثناء الحسن حتى ترضى ياعظيم     محمد البلادي١ من المدينه : اللهم انا نشهدك ونشهد حملة عرشك وملائكتك ومن في الارض انك انت الله لااله الاانت     سعوديه كوول من ... : وقاتل حتى تخرج من رمضان بغير القلب الذي دخلت به.....     محمد البلادي١ من المدينه : (لااله الا الله)اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين)     محمد البلادي١ من المدينه : (سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم)     الصبر من السعوديه : {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان}     الصبر من السعوديه : {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان}    

آخر 15 مشاركات راتب الضمان بحساباتكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 524 )           »          التاهيل والسعوده (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 276 )           »          استفسار لو تكرمتو متقدم جديد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 53 )           »          استفسار عن تركيب كراسي معاقين لسيارات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 36 )           »          كيف تعرف اذا الاعانة موقوفة او مستمرة بالشرح... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 73 - المشاهدات : 31876 )           »          رساله من الضمان (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 119 )           »          تكرما من الاعضاء المشاركة باصابتهم وقيمه الاعانه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 49 - المشاهدات : 4898 )           »          عربية 20 كيلو كهربائية (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 1150 )           »          سؤال؟ وش تحب تكتب ع جدار المنتدى..؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4831 - المشاهدات : 268516 )           »          وظائف ذوي الاحتياجات الخاصة سعودة 3500 ريال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 58 )           »          للتذكير الأسبوعي .. اليوم جمعة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 750 - المشاهدات : 121456 )           »          محتاجة وظيفة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 )           »          شارك بآية - حديث - دعاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 812 - المشاهدات : 146541 )           »          السلام عليكم انا عجز كلي بس وش صار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 154 )           »          الاثر الرجعي الى شهر 6 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 294 )



ألا تحبون أن يغفر الله لكم

الملتقى الاسلامي



ألا تحبون أن يغفر الله لكم

ألا تحبون أن يغفر الله لكم الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي المتقين، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله المبعوث

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-05-2017 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المدير

الصورة الرمزية الصبر
إحصائية العضو








الصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond reputeالصبر has a reputation beyond repute
 


مواضيع أعجبتني: 58
تلقى إعجاب 356 مرة في 278 مشاركة
عدد الترشيحات : 73
عدد المواضيع المرشحة : 62
رشح عدد مرات الفوز : 11

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي
فضائل شهر رمضان
صرف معاشات الضمان الاجتماعي.. خلال ساعات
هذه أهـم معلـومات
تراحم
يا قبر أعز إنسان غالي رقد فيـك
القرآن كامل المنشاوي رحمه الله
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مبالغ برنامج المساعدات
قصيده تعبر عن معناها
لماذا لاتدخل وتدعي لوالديك كل يوم
100 ألف وحدة سكنية لمستفيدي الضمان الأشد فقرًا
أمير الرياض يطلق مشروع المساكن المجانية لمستفيدي الضمان
الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ
العصيمي يكشف تفاصيل جديدة عن مستفيدي حساب المواطن
كيفية تقديم طلب المنح من مؤسسة سليمان بن عبدالعزيزالراجحي
من فؤادي إلى الهادي
عزيزي الرجل
هذه أهـم معلـومات عــني و عــــنك تـــعرف عليها
حديثنا اليوم عن الجنة
للتحقق من دعمك في صندوق تنمية الموارد البشرية
شرطان لحصول مستفيدي “الضمان الاجتماعي” على سكن
تم ايداع الضمان الاجتماعي في الراجحي
خادم الحرمين الشريفين يوجه بتقديم إجازة عيد الفطر المبارك
لقد مضى نصف رمضان فماذا قدمنا
حديثنا اليوم عن الجنة ؛ أتدرون ما الجنة
ألا تحبون أن يغفر الله لكم
كيف نستقبل رمضان
آداب الصيام
فضائل شهر رمضان
قال رسول الله دعوة لتصحيح تعاملاتنا مع بعضنا البعض
نقل بند دعم فاتورة مياه مستفيدي الضمان إلى «العمل»


المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي ألا تحبون أن يغفر الله لكم

ألا تحبون أن يغفر الله لكم

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي المتقين، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله المبعوث رحمة للعالمين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سار على هديهم واستن بسنتهم إلى يوم الدين، أما بعد:
فقد حرص الإسلام على دوام الألفة والمحبة بين المؤمنين، وحثهم على تنقية النفوس وتصفية القلوب من كل ما من شأنه أن يفسدها من حقد وغلٍّ وحسد؛ إذ لا خطر أشد على الأمة من أن يدبَّ في أفرادها داء العداوة والبغضاء والشحناء الذي يقضي على كيانها ويحلق دينها؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ قال: (والّذي نَفْسي بِيَدِهِ! لا تَدْخُلُوا الجَنَّةَ حتَّى تُسْلِمُوا، ولا تُسْلِمُوا حتَّى تَحابُّوا، وَأَفْشُوا السَّلامَ تَحابُّوا، وَإِيَّاكُمْ والبُغْضَةَ، فَإِنَّها الحَالِقَةُ؛ لا أَقُولُ لَكُمْ تَحْلِقُ الشَّعْرَ، وَلَكِنْ تَحْلِقُ الدِّينَ) [رواه البخاري في الأدب المفرد].

ولقد أثنى الله تعالى على السَّابقين الأوَّلين من المهاجرين والأنصار؛ لما أظهروه من صفاء قلوبهم تجاه بعضهم بعضاً؛ فرأيناهم كيف بذلوا الغالي والنفيس من الأهل والمال في سبيل ذلك التآلف، بل إن صفاء قلوبهم بلغ الميت منهم؛ فكانوا لا ينسونه من دعوة صالحة؛ فقال الله تعالى واصفاً إياهم ومادحاً فعلهم: ﴿وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ في صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَو كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُّوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ * وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُون رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيِمَانِ وَلا تَجْعَلْ في قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ ءَامَنُوا رَبَّنا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾ [الحشر: 9-10].

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: (قِيلَ لِرَسُولِ الله ﷺ: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: كُلُّ مَخْمُومِ القَلْبِ، صَدُوقِ اللِّسَانِ. قَالُوا: صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ، فَما مَخْمُومُ القَلْبِ؟ قَالَ: التَّقِيُّ النَّقِيُّ، لا إِثْمَ فِيهِ، وَلا بَغْيَ، وَلا غِلَّ، وَلا حَسَدَ) [رواه ابن ماجه].

ومن تدبَّر كتاب الله تعالى يدرك مدى حرص الشيطان وجنوده على زرع هذه الأمراض الخطيرة في قلوب المؤمنين؛ طلباً للتفريق بينهم، وإضعافاً لقوتهم، وتوهيناً لوحدتهم؛ لا سيما وأن الغِلَّ والبُغْضَ الذي مَلأ قلبَ الشيطانِ على أَبي البَشَرِ آدمَ عليه الصَّلاة والسَّلام، كان سبباً في طرده من رحمة الله تعالى إلى يوم الدين. وفي هذا تنبيه شديد من ربنا عز وجل على خطورة هذه الأمراض، وشناعة آثارها على من أصيب قلبه بها.
فالشيطان لا تهدأ نفسه ولا يهنأ باله حتى يزرع الشقاق والنزاع بين عباد الله الموحِّدين؛ ليضلهم عن سبيل الله، ويضعف من قوتهم؛ قال تعالى: ﴿وَقُل لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوًّا مُبِيناً﴾ [الإسراء: 64]. ولهذا حذَّر النبي ﷺ أمته من الانخداع بهذا المخطط الشيطاني؛ فعن جابر رضي الله عنه قال: سمعت النبي ﷺ يقول: (إِنَّ الشَّيطَانَ قَدْ أَيِسَ أَنْ يَعْبُدَهُ المُصَلُّونَ في جَزِيرَةِ العَرَبِ، وَلَكِنْ في التَّحْرِيشِ بَيْنَهُمْ) [رواه مسلم].

ولا شك أن من يتبع سبيل الشيطان فقد ضلَّ ضلالاً بعيداً وخسر خسراناً مبيناً؛ كما قال الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿وَمَن يَّتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِن دُونِ الله فَقَدْ خَسِرَ خُسْراناً مُبِيناً﴾ [النساء: 119].

إن نصوص الشريعة تؤكد على أن رحمة الله تعالى وسعت كل شيء، وأنها أقرب ما تكون من المُحسنين الذين يتَّبعون ما أنزل الله، ويجتنبون ما نهى عنه، والمشاحن المبغض لإخوانه المعادي لهم في هذه الدنيا بعيدٌ عن الإحسان؛ الأمر الذي يجعله عرضة للحرمان من رحمة الله ومغفرته؛ ولقد بيّن النبي ﷺ أن لله تعالى نفحات في أيام مخصوصة يعمّ بها عباده المؤمنين الموحِّدين؛ إلا أن من العباد من يُحرَمُ من هذه النفحات بسبب ذنب اقترفه، أو غِلٍّ على إخوانه قد عشش في قلبه؛ فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي ﷺ قال: (يَطَّلِعُ اللهُ إِلَى جَمِيعِ خَلْقِهِ لَيلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ؛ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ، إِلاَّ لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ) [رواه الطبراني وابن حبان].

وعن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: (تُفْتَحُ أَبْوابُ الجَنَّةِ يَومَ الاثْنَيْنِ وَالخَمِيسِ؛ فَيَغْفِرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لا يُشْرِكُ بِالله شَيْئاً، إِلاَّ رَجُلاً كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَينَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ؛ فَيَقُولُ: أَنْظِرُوا هَذِينِ حَتَّى يَصْطَلِحَا) [رواه مسلم].

ومع استنفار إبليس وجنوده الشديد لإيقاع العداوة والبغضاء بين المؤمنين، جاء الهدي الإلهي والشرعة الربانية لتبيِّن السَّبيل للمؤمنين، وتأخذ بأيديهم إلى الصراط المستقيم؛ فرسمت لهم سبل الوقاية من هذه الأمراض، ووضعت الوسائل التي تعالج بها القلوب التي ابتليت بسهام الشيطان؛ ومن أبرز هذه الوسائل وأعظمها:
1- إخلاص العمل لله تعالى:
إن التنافس على الدنيا والرغبة في حطامها الزائل سبب من أسباب الوقوع في العداوة والبغضاء بين المتنافسين؛ ذلك أن التنافس فيها، وحب الظهور، والرغبة في تحصيل مُتَعِها؛ يولِّد التحاسد والتباغض والكيد.
أما إذا ابتغي بهذا التنافس وجه الله، وقُصد به تحقيق المصالح العليا للأمة؛ زال المرض بإذن الله تعالى؛ لأن المسلم ينظر إلى نفسه في مجتمعه كالعضو في الجسد؛ الذي يعمل فيه كل واحدٍ لمصلحة هذا الكيان وبقائه والمحافظة عليه.
وقد بيّن النبي ﷺ ما للإخلاص من دور في سلامة القلب من الغلِّ؛ فقال عليه الصلاة والسلام: (ثَلاثٌ لا يُغِلُّ عَلَيْهِنَّ صَدْرُ مُسْلِمٍ إِخْلاصُ الْعَمَلِ لله عَزَّ وَجَلَّ، وَمُنَاصَحَةُ أُولِي الأَمْرِ، وَلُزُومُ جَمَاعَةِ المُسْلِمِينَ؛ فَإِنَّ دَعْوَتَهُمْ تُحِيطُ مِنْ وَرَائِهِمْ) [رواه أحمد].

يقول ابن عبد البر رحمه الله: «فمعناه: لا يكون القلب عليهن ومعهن غليلاً أبداً؛ يعني لا يقوى فيه مرض ولا نفاق إذا أخلص العمل لله، ولزم الجماعة، وناصح أولي الأمر» [التمهيد 21/277].
2- اللُّجوء إلى الله تعالى بالتوكِّل والدُّعاء .
فالعبد إذا لجأ إلى ربه وتوكَّل عليه في كل شأنه، مع الأخذ بالأسباب المشروعة؛ أدركته رحمة الله تعالى التي وسعت كل شيء، لا سيما وأن هذه الأمراض الخطيرة تتسلل إلى النفوس خفية، ولا يشعر بها الإنسان إلا وقد اقتحمت قلبه واستوطنت فؤاده.
فالعاقل لا يكل نفسه إلى هواها؛ لأن من اتبع هواه وما تمليه عليه نفسه ضلَّ وغوى، وتقاذفته الشبه والأهواء والأمراض؛ فهو محتاج إلى رحمة الله تعالى وتوفيقه وهدايته؛ ولذا كان من دعاء النبي ﷺ : (يا حيُّ يا قَيُّومُ بِرَحمَتِكَ أَسْتَغِيثُ، أَصْلِحْ لي شَأْنِي كُلَّهُ، وَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَينٍ) [رواه النسائي في الكبرى]؛ أي: لا تسلمني إلى نفسي وتتركني هملاً، ولو لحظة واحدة.

ومن أعظم ما يلجأ به العبد إلى ربه طلباً لعونه أن يرفع أكفَّ الضراعة، ويتوجه إليه بالدعاء وسؤاله سلامة القلب؛ وقد كان النبي ﷺ يعلِّم أمته الحرص على الدعاء بمثل ذلك؛ فكان من دعائه عليه الصلاة والسلام: (وَاسْلُلْ سَخِيمَةَ قَلْبِي) [رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه]، ومن دعائه أيضاً: (وَأَسْأَلُكَ قَلْباً سَلِيماً) [رواه أحمد والترمذي والنسائي].

يقول ابن القيم رحمه الله: «القلب السليم هو الذي سَلِمَ من الشركِ والغلِّ والحقدِ والحسدِ والشُّحِّ والكِبْرِ وحبِّ الدُّنيا والرئاسةِ؛ فسَلِمَ من كلِّ آفةٍ تبعده عن الله، وسَلِمَ من كلِّ شُبهةٍ تعارضُ خبرَه، ومن كل شهوةٍ تعارضُ أمرَهُ، وسَلِمَ من كلِّ إرادةٍ تزاحمُ مرادَهُ، وسَلِمَ من كلِّ قاطعٍ يقطعُ عن الله...» [الجواب الكافي (ص151)].
3- رضى العبد عن ربه، ورضاه بما قسم له:
إن الله تعالى لما خلق الخلق وقسم الأرزاق، جعل الناس منازل ومراتب، فمنهم الغني ومنهم الفقير، ومنهم القوي ومنهم الضعيف، ومنهم الصحيح ومنهم العليل؛ وما ذاك إلا لحكمة عظيمة أرادها سبحانه، علمها من علمها وجهلها من جهلها. فإذا أيقن العبد المسلم أن الله تعالى لم يجعل ذلك لهواً ولا عبثاً، ورضي بما قسمه الله تعالى له، وآمن بأن ما عند الله خير وأبقى لمن اتقى وآمن وعمل صالحاً؛ سلم قلبه من الحقد والغلِّ والحسد؛ فقد جاء في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: (وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ) [رواه أحمد والترمذي].

ويبين ابن القيم رحمه الله أهمية الرضى كعلاج لقلب المسلم فيقول: «الرضى يفتح له باب السلامة؛ فيجعل قلبه سليماً نقيًّا من الغشِّ والدَّغل والغلِّ، ولا ينجو من عذاب الله إلا من أتى الله بقلب سليم، وتستحيل سلامة القلب مع السخط وعدم الرضى، وكلما كان العبد أشد رضى كان قلبه أسلم؛ فالخبث والدَّغل والغش قرين السخط، وسلامة القلب وبره ونصحه قرين الرضى، وكذلك الحسد هو من ثمرات السخط، وسلامة القلب منه من ثمرات الرضى » [مدارج السالكين 2/207].

4- صيام رمضان وثلاثة أيام من كل شهر:
إن العبد الذي يشغل نفسه بطاعة الله تعالى ويبتغي مرضاته بإخلاص نية وصدق عزيمة من أبعد الناس عن أمراض القلوب؛ لأن نفسه قد شغلت بحبِّ الله سبحانه وتعالى، وحبِّ ما يحبُّه من الطاعات، فلا وقت عندها ولا مكان للتفاهات والترهات.
ومن أعظم الطاعات والعبادات المعينة على صفاء القلب وسلامة الصدر الصيام الشرعي الذي تضيق معه مجاري الدم التي هي مجاري الشيطان؛ فيضعف وسواسه، ويقل نفوذه في الجسم؛ يقول الحافظ ابن رجب رحمه الله: «إن الصيام يضيق مجاري الدم التي هي مجاري الشيطان من ابن آدم؛ فإن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، فتسكن بالصيام وساوس الشيطان، وتنكسر ثورة الشهوة والغضب؛ ولهذا جعل النبي ﷺ الصوم وجاءً؛ لقطعه عن شهوة النكاح». [لطائف المعارف (ص168)].

ومن الصيام الذي أكّد النبي ﷺ على أثره في سلامة القلب ونقاء الصدر صيام شهر رمضان، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر؛ فقال عليه الصلاة والسلام: (صَوْمُ شَهْرِ الصَّبْرِ وَثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ يُذْهِبْنَ وَحَرَ الصَّدْرِ) [رواه أحمد].

هذه بعض الوسائل الشرعية في معالجة وحر القلوب، وغل الصدور؛ فإذا ما التزم المسلم العمل بها، تحقق له -بإذن الله- ما يصبو إليه من شفاء قلبه وطهارة نفسه وسلامة صدره.

فنسألك اللهم أن قلوباً طاهرة، ونفوساً نقيَّة، ونسألك اللهم أن تسلل سخيمة قلوبناً، وتغفر لنا ولإخواننا ، ولا تجعل في قلوبنا غلاَّ للذين آمنوا، ربنا إنك رؤوف رحيم.
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.









التوقيع

]{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا، لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا}

http://www.youtube.com/watch?v=Ktync4j_nmA


http://www.youtube.com/watch?v=xxNoHmB9Sio

رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلو إعجاب لـ الصبر على المشاركة المفيدة:
 (31-05-2017),  (31-05-2017)
قديم 31-05-2017 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المحظورين
إحصائية العضو









ابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond reputeابوعبدالمجيد has a reputation beyond repute
 


مواضيع أعجبتني: 282
تلقى إعجاب 235 مرة في 201 مشاركة
عدد الترشيحات : 11
عدد المواضيع المرشحة : 8
رشح عدد مرات الفوز : 3
معلوماتي ومن مواضيعي
اطرح جميع استفساراتك وستجد الاجابة الشافية
لعله خير .. حسن الظن بالله
افتتاح مكتب لذوي الاحتياجات بجوازات الصناعية الثانية بالرياض
أمنتك بالله ماذا حـدث لك عصر اليوم؟
تنويه هام بخصوص المساعدات المقطوعة
طالبات سعوديات يطلقن منصة "روند" لذوي الاحتياجات
تمديد فترة تحديث التقارير الطبية لمستفيدي التأهيل الى 12/30
تمديد فترة تحديث الضمان الى ثلاثة أشهر اعتبارآ من 11/1
حلم الـ "150 ألفًا" يلحق بـ"السيارة"
العمل تحثّ المنشآت على تهيئة بيئة عمل مساندة للمعاقين
صرف معاش الضمان وإعانة التأهيل يوم الخميس 20 رمضان
ربط وكالات قطاع التنمية بـ "الوزير" الغفيص مباشرة
مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يبتعث 135 معاقاً
تعليم الرياض" يخصص نادياً موسمياً للطلاب ذوي الاحتياجات
إيداع 441 مليون مساعدات مقطوعة لشهر رمضان
صرف دفعات كبيرة خلال الفترة المقبلة للمساعدات المقطوعة
تسجيل إلكتروني في المعاش الضماني للأرامل والمطلّقات
إيداع 371 مليون ريال مساعدات لـ 25 ألف أسرة لشهر شعبان
فضل قيام الليل
إيداع مبالغ برنامج المساعدات المقطوعة لشهر جمادى الآخرة
مدير مركز التأهيل الشامل بشقراء يجيب على إستفسارات الأعضاء
لا تيأس
مراحل تحديث البيانات الاجتماعية وتحديث البيانت الصحية
ضوابط إيقاف إعانة مستفيدي التأهيل للتحديثات القادمة
تحديث البيانات يسهل تحويل الإعانة في حساب مستفيد الضمان
مدير مكتب الضمان بمحافظة الدوادمي يجيب على استفسارات الاعضاء
تحديث البيانات عن طريق الموقع فقط
الوزارة ما زالت تفتقد الى الشفافية
رُبَّ ضارة نافعة الوزارة تتأهب لشمول 40 الف ضمن قائمتها
تحديث البيانات ابتداء من 1438/02/01 وحتى 1438/08/01


كاتب الموضوع : الصبر المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ألا تحبون أن يغفر الله لكم

بارك الله فيك.







رد مع اقتباس
قديم 31-05-2017 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية مرهفة حس
إحصائية العضو









مرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond reputeمرهفة حس has a reputation beyond repute
 
كاتب الموضوع : الصبر المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ألا تحبون أن يغفر الله لكم

عليه الصلاة و على آله وصحبه وسلم .

اللهم طهر قلوبناا من الرياء والغل والحسد .

اللهم لااا تجعل في قلبي غلاُ للذين آمنوا .

جزاك الله ووالديك الجنة ونفعناا بماا كتبت .







التوقيع

لإن الحياة لن تعتذر منك أبداً

تعلم أن تتجاوز.
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2017 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو مبتدىء
إحصائية العضو








ابوهيما will become famous soon enough
 


مواضيع أعجبتني: 1
تلقى إعجاب 4 مرة في 4 مشاركة
عدد الترشيحات : 0
عدد المواضيع المرشحة : 0
عدد مرات الفوز : 0
معلوماتي ومن مواضيعي
اسئلة بخصوص الضمان


كاتب الموضوع : الصبر المنتدى : الملتقى الاسلامي
افتراضي رد: ألا تحبون أن يغفر الله لكم

بارك الله فيك وموضوع جميل







رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 عضو/زائر
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ألا تحبون أن يغفر الله لكم الصبر الملتقى الاسلامي 4 09-10-2013 10:37 am
ولكن لا تحبون الناصحين رجآوي الملتقى الاسلامي 8 02-05-2011 08:38 pm
(قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله) إشراقة الملتقى الاسلامي 13 19-04-2011 04:32 pm
هل تريد أن يغفر الله لك ؟ الأسيف الملتقى الاسلامي 23 08-08-2010 08:36 am
حكم جمع الصلوآت .. .. الله يغفر لنا المغامر الملتقى الاسلامي 8 13-03-2010 04:19 pm

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...

مجموع الزيارات   لكافة الاقسام

Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات plus
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.