الاحصائيات المتقدمة

تقليص

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تناول مواقع التواصل الاجتماعي لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حجم الخط
    #1

    تناول مواقع التواصل الاجتماعي لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة

    تناول مواقع التواصل الاجتماعي لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة

    المستخلص
    شهدت الآونة الأخيرة اهتمامًا محليًا بذوي الاحتياجات الخاصة، ويتزامن ذل? مع ما تشهده ت?نولوجيا الاتصال والمعلومات وظهور مواقع التواصل الاجتماعي، وما يتيحه للمستخدمين من مزايا ?ثيرة من أهمها الفورية والتفاعلية والوسائط المتعددة والنصية الفائقة وحرية التعبير عن الرأي وتجاوز القيود بمختلف أنواعها, وما يميز الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي عن غيره من وسائل إعلامية واتصالية, وبالتالي يوفر مزيدًا من إم?انية الاتصالية ومزيدًا من الاستخدامات للجميع بش?ل ولذوى الاحتياجات الخاصة بش?ل خاص، بل ويعد أ?ثر أهمية وفاعلية بالنسبة لهم نظرًا لتلافي مواقع التواصل الاجتماعي لعدد من السلبيات التي يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة عند التعامل مع وسائل الإعلام الأخرى .
    ول?ن يجب أن تتضافر جهود المؤسسات الاجتماعية بمصر مع الجهود الإعلامية بأنواعها المختلفة المطبوعة والمسموعة والمرئية، وأيضًا الوسائل الجديدة منها وخاصة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعية لما لها من تأثير ?بير في الرأي العام وبالتالي المؤسسات جميعاً والتي تقوم بنشر أخبار الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والمش?لات التي تعيق مسار حياتهم الطبيعية في المجتمع وعرضها على متخذي القرار بحرية وبدون تجميل وتزييف وتوضيح سبل حل هذه المش?لات .

    نقاط رئيسية
    ‌أ- ت?تسب هذه الدراسة أهميتها من أهمية الموضوع الذي تناولته وهو موضوع معاجلة مواقع التواصل الاجتماعي لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة.

    ‌ب- مدى إظهار ذوي الاحتياجات الخاصة لبياناتهم الشخصية.

    ‌ج- تعطيهم الفرصة للتعرف على بعضهم البعض، وتتيح لهم عرض آرائهم ومناقشات الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية وغيرها من الأوضاع الموجودة في الساحة بحُرية أ?بر من الوسائل الإعلامية الأخرى.

    https://mktc.journals.ekb.eg/article...43961984ce.pdf
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ..
تم تخطي القطعة Those who read this thread (widgetinstanceid: 204) بسبب تعطيل المنتج yilmazxviewing.
Loading...


يعمل...
X